كتابات وآراء


الإثنين - 16 يناير 2023 - الساعة 01:56 م

كُتب بواسطة : علي بن شنظور - ارشيف الكاتب



باختصار شديد وكما تعودنا على وضع الحلول وليس فقط الاكتفاء بالنقد والتشخيص للنواقص والاخطاء.

أقول لرفاق النضال والقوى الجنوبية إذا اردنا تجاوب دولي مع قضية الجنوب وجنوب معافى غير ممزق فإن لاحل بغير
الالتفاف حول اللواء القائد عيدروس الزُبيدي بوصفه الشخصية الأبرز في مجلس القيادة الرئاسي يمثل الجنوب ورئيس أكبر كيان جنوبي وهو تقع عليه مسؤولية أمام الله ثم أمام الجنوب ومن فوضوه بتشكيل قيادة جنوبية وأكدوا ذلك في مليونيات عدن والمكلاء وفي المحافظات.

بأن يعيد النظر في هيكلة المجلس كما سبق أن اعلن ذلك فالقيادة مثل الحكومة مرتبطة بمدا نجاحها والرئيس دائما يعيد النظر فيها ويجدد ويغير ويشرك البقية لكي يظهر قوياً ويغطي النواقص ويؤكد قولا وفعلا الشراكة والتصالح

للعلم كنا ممن يطالب بوحدة الصف ولانزال منذ ماقبل تأسيس الانتقالي ونؤكد أن الجنوب لن يستقر بدون وجود رؤية مشتركة
وتنسيق بين القوى الجنوبية ونجد أن اللواء عيدروس الزُبيدي شخصية نظيفة ويمتلك قبول من معظم قوى الجنوب فقط
يحتاج من يسنده ويضع له أفكار الحل التي تنفذ في الواقع وليس تنظير أنشائي أو حلول على مقاس شخصي إذا كنا نفكر بالجنوب وقضيته التي ناضل شعبنا من أجل حلها وليس تفكير بالجيوب..ويتخذ القرار ويتوكل على الله ولكم في صنعاء نموذج كيف وحدوا قيادتهم وقراهم وقبل بهم العالم وهم تحت الحرب وليس لهم حلفاء غير إيران فكيف بالجنوب المفترض أن يكون أفضل في وضعه والأكثر في الحلفاء وأولهم الخليج وفي مقدمتهم السعودية والامارات.

تحية لمن يفهم النصيحة من قادة مكونات الجنوب بشكل عام والمجلس الانتقالي الجنوبي ويتنازلوا لبعضهم البعض عن أي شي شخصي لصالح قضية الجنوب بعيدا عن حسابات الذات التي لن تدوم لأحد من تجارب الجنوب واليمن والشعوب

وقد يقول قائل كما سبق أن تواصلوا معنا شخصيا نصحيتكم هذه ممكن الاخذ بها ولكن قبل تنفيذها الكرة في ملعب اللواء عيدروس لدعوة بقية رفاقه والبدء بقرارات عملية لتعزيز وحدة الصف الجنوبي.