عرب وعالم

الجمعة - 13 مايو 2022 - الساعة 03:39 م بتوقيت عدن ،،،

4 مايو / متابعات

علق المستشار الرئاسي في دولة الإمارات العربية المتحدة، أنور قرقاش، على وفاة رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، اليوم الجمعة.
وقال قرقاش: "فقدت الإمارات والعالم قائدًا حكيمًا وفيًا لشعبه وأمته نذر حياته منذ تأسيس الاتحاد لخدمة الإمارات وإعلاء شأنها".
وختم تعليقه من خلال تغريدة على حسابه بموقع تويتر قائلا: "نسأل الله أن يتغمد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان بواسع رحمته ورضوانه وعزاؤنا في قيادتنا الرشيدة لمواصلة مسيرة الخير والتنمية والازدهار".
من جهتها، نعت عدد من الدول العربية والأجنبية، رئيس الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان.
وقدم المجلس الرئاسي الليبي، التعازي للشعب الإماراتي في وفاة الشيخ خليفة بن زايد.
ونوه العاهل الأردني، إلى أن الشيخ خليفة بن زايد كرس حياته لخدمة وطنه وأمته، مشيرًا إلى أن الشيخ خليفة كان قائدًا فذًا ورث الحكمة عن والده الشيخ زايد.
وأكدت الرئاسة العراقية، أن الشيخ خليفة عرف بحكمته وعطائه لوطنه، معزيةً شعب الإمارات.
وأعلنت رئاسة موريتانيا، الحداد الوطني في البلاد 3 أيام حزنًا على رحيل الشيخ خليفة بن زايد.
بدورها أكدت الحكومة الباكستانية، أن الإمارات فقدت زعيمًا، كما فقدت باكستان صديقًا عظيمًا.
وأعربت الولايات المتحدة الأمريكية، ممثلة بسفارتها في أبو ظبي، عن تعازيها الحارة لأسرة الشيخ خليفة بن زايد رئيس الدولة وشعب الإمارات.
وقالت السفارة، إن الراحل كان صديقًا حقيقيًا للولايات المتحدة الأمريكية.
وكانت وزارة شؤون الرئاسة في دولة الإمارات العربية المتحدة، نعت في وقت سابق اليوم الجمعة، رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان.
وقالت "تنعي وزارة شؤون الرئاسة إلى شعب دولة الإمارات والأمتين العربية والإسلامية والعالم أجمع قائد الوطن وراعي مسيرته صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة الذي انتقل إلى جوار ربه راضياً مرضياً اليوم الجمعة 13 مايو".
واعلنت الحكومة الإماراتية على إثر الوفاة الحداد مدة أربعين يوما اعتبارا من الجمعة وتنكيس الأعلام بالإضافة إلى تعطيل العمل "في الوزارات والدوائر والمؤسسات الاتحادية والمحلية والقطاع الخاص 3 أيام".
وأجبر المرض الشيخ خليفة على الابتعاد عن دائرة الحكم والظهور في مناسبات نادرة فقط منذ 2014، تاركا القيادة لأخيه غير الشقيق ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد.
وفي ظل رئاسته، شهدت الإمارات تقدما اقتصاديا هائلا، مصحوبا بنفوذ دبلوماسي كبير في الملفات الاقليمية والدولية .