مجتمع

الإثنين - 11 يناير 2021 - الساعة 09:05 م بتوقيت عدن ،،،

4 مايو / خاص


احتفت منظمة " THREE TRACKS ثري تراكس بمقرها في مديرية خور مكسر بالعاصمة عدن بفعالية تكريمية بجائزة التطوع بنسختها الأولى للناشطة " الرميصاء حسين يعقوب " احتفاء بالمتطوعين وتعزيز لثقافة التطوع.
وكان الحفل بحضور أ/ سلمى الاصبحي المدير التنفيذي لمنظمة ثري تراكس وعددا من طاقم عمل المنظمة والصحفيين والإعلاميين.
في حفل التكريم وضح عبدالله الخراز بان أهمية التكريم تكمن احتفاء بالمتطوعين وتعزيز لثقافة التطوع .. مشير إن انعقاد جائزة التطوع لهذا العام انطلاقا من مبدأ بان التطوع شيء أساسي منذ نشأت الطفولة وتربية الأجيال .

وقال الخراز " أن رسالتنا اليوم في هذا الاحتفاء ألتكريمي هو نشر مفاهيم التطوع والمساهمة في رفع وعي المجتمع والسعي لبناء وطن يتشارك فيه الجميع من خلال تعزيز مفهوم التطوع لدى جميع الفئات .
لافتا بان المنظمة اختارت " الناشطة الرميصاء يعقوب " لتكون الشخصية التي تنال جائزة التطوع بنسختها الأولى .. مشيدا باهتمام طاقم عمل فريق المنظمة .. مثمنا جهود رئيس المنظمة الشيخ/ عبد السلام الحاج لتذليل الصعاب وتيسير العمل.

كما تحدثت الاستاذة / سلمى الأصبحي " المدير التنفيذي لمنظمة ثري تراكس قائلة :" اختارت ثري تراكس نجمة التطوع الرميصاء يعقوب من العاصمة عدن للفوز بجائزة التطوع 2020في نسختها الأولى.. منوها بالقول بان ستواصل ثري تراكس اختيار أبرز المتطوعين (مؤسسات ومبادرات وأفراد) في مختلف المحافظات للفوز بالجائزة عبر لجنة متخصصة ومعايير ستعلن عنها خلال المرحلة القادمة.

واكد رئيس المنظمة الشيخ / عبدالسلام الحاج على ضرورة تكريم المتطوعين والاهتمام بهم لخلق التنافس بين الشباب على خدمة المجتمع وتحفيزهم على الإبداع والنوعية في ميادين التطوع المختلفة .
ومن جهتها عبرت عن سعادتها / الناشطة الرميصاء يعقوب " والاهتمام بالمتطوعين الناشطين في الميدان وحرص المنظمة على اختيار الشخصيات الفاعلة بالميدان .. موضحة بان التطوع هو شيء أساسي لبناء المجتمع وعلينا كمواطنين أن نفتخر ونساعد في تعمير الوطن في ظل الحروب التي عانت منها اليمن ..
والجدير بالذكر بان منظمة ثري تراكس منحت الرميصاء يعقوب " بجائزة التطوع في نسختها الأولى وذلك بمليون ريال قام بتسليمها الأستاذ / عبدالرحمن حسن ،بالإضافة إلى درع شعار المنظمة التي قام المدير التنفيذي للمنظمة الأستاذ / سلمى الاصبحي بتسليمها .