كل عام والجنوب وأهله بخير.. كاركاتير

برئاسة الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي هيئة الرئاسة تثمن دعم الأشقاء بدولة الإمارات ومواقفهم الأخوية والإنسانية تجاه شعب الجنوب

الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي يلتقي رئيس الكتله الجنوبية في البرلمان المهندس فؤاد عبيد واكد



كتابات وآراء


الأربعاء - 03 أبريل 2024 - الساعة 12:33 ص

كُتب بواسطة : د. حسين العاقل - ارشيف الكاتب



أيها الحوثيون الطامعون لاحتلال أراضي دولة الجنوب العربي، نؤكد لكم ولمن يتحالف معكم بأنكم مهما كانت إمكانياتكم البشرية والعسكرية، لن تستطيعوا احتلال مترا واحدا من أراضي محافظات الجنوب، فلا تغامروا بأبنائكم والدفع بهم إلى مهلكة الموت، وانتم على علم بذلك، فلماذا لا تنشدوا طريق الخير والسلام والأمن والاستقرار وتمدوا ايديكم لأشقائكم أبناء شعب الجنوب، لتبني سياسة الحوار الجدي والموضوعي والبحث عن السبل الكفيلة لاعادة الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية، إلى سابق عهدها قبل كارثة وحدة الموت والدمار في 22 مايو 1990م؟؟.

لماذا تكابروا على ممارسة نهج الخطأ والباطل، وقد اثبتت لكم وقائع الأحداث والمستجدات اليومية، بأن لا سبيل لكم من فرض جبروت القوة، وليس بوسعكم أن تحققوا ما في نفوسكم من نوازع الهيمنة والاستبداد؟.

ما هي مصلحتكم أن تحشدوا جنودكم وقبائلكم لمقاتلة شعب الجنوب، في جبهات الصبيحة وكرش والضالع ويافع ومكيراس وفي بيحان شبوة، وانتم على بينة ودراية تامة بأن هذه الأعمال الإجرامية والإرهابية، لا طائل منها ولا جدوى، سوى ازهاق الأرواح البريئة، وتكبيد أنفسكم وأنفسنا خسائر مادية وبشرية، نحن وانتم في أمس الحاجة إليها؟.

نتمنى أن تفكروا جيدا وان تهتدوا إلى جادة الحق والصواب، فالحروب هي مصدر الخراب والدمار، وبسببها تهدر الأرواح والموارد، وينهار الاقتصاد وتسقط مقومات بناء الدولة والنظام السياسي، ولا يستفيد منها غير تجار الحروب وسماسرة الصفقات مع الدول المصنعة والمصدرة للأسلحة والقذائف وكل وسائل الموت والإبادة الجماعية.

ونحن وانتم لا ناقة لنا فيها ولا جمل
هذا والله ولي الهداية والتوفيق.