كل عام والجنوب وأهله بخير.. كاركاتير

برئاسة الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي هيئة الرئاسة تثمن دعم الأشقاء بدولة الإمارات ومواقفهم الأخوية والإنسانية تجاه شعب الجنوب

الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي يلتقي رئيس الكتله الجنوبية في البرلمان المهندس فؤاد عبيد واكد



كتابات وآراء


السبت - 02 مارس 2024 - الساعة 06:55 م

كُتب بواسطة : عادل العبيدي - ارشيف الكاتب


كل ذلك هو من أجل مصلحة قضية الجنوب التحررية وأيضا من أجل مصلحة المستوى المعيشي والخدماتي للمواطن الجنوبي ، رسائل الرئيس عيدروس الزبيدي قد كانت واضحة الأوامر و المقاصد والأهداف تلك التي نشرها على طاولات أجتماعاته أثناء ترؤسه يوم الأثنين الماضي اجتماعا لرؤساء الهيئات المساعدة لهيئة الرئاسة التي كانت بحضور اللواء أحمد سعيد بن بريك نائب رئيس المجلس الذي فيه شدد الرئيس الزبيدي على أهمية التكامل في العمل بين الهيئات المساعدة لهيئة الرئاسة والهيئات والمراكز التخصصية التابعة للمجلس ، وكذلك اجتماعه بالقيادة التنفيذية العليا بالمجلس الانتقالي الجنوبي في يوم الخميس 29/2/2024 م الذي فيه تم مناقشة جميع الأوضاع الإنسانية والاقتصادية في عموم محافظات الجنوب .

فعن طريق تشديدات الرئيس الزبيدي بأهمية التكامل في العمل بين هيئات المجلس الانتقالي الجنوبي المساعدة والهيئات والمراكز المتخصصة تستطيع تلك الهيئات حصر الاسباب والمشكلات والعراقيل السياسية التي تعترض طريق توجه قضيتنا الجنوبية نحو استعادة دولتنا المستقلة أو التي تحاول أعتراضها بتعمد فاعلين ، وكذلك تمكن تلك الهيئات من حصر الاسباب والمشكلات والعراقيل الاقتصادية التي تعترض طريق محاولة المجلس الانتقالي تحسين الظروف المعيشية والخدمية للمواطنين الجنوبيين ومن ثم كشف الفاسدين السياسين والإقتصاديين معا الموجودين داخل المجلس الانتقالي نفسه أو من قبل القوى اليمنية المعادية للانتقالي والجنوب ومن تعاون معهم الذين يحاولون وضع الألغام والمطبات السياسية والإقتصادية في طريق نضال المجلس الانتقالي الجنوبي كمحاولة يائسة منهم في إفشاله أو حتى محاولة إظهاره بالفاشل .

بهذا التكامل بين الهيئات المساعدة للمجلس الانتقالي الجنوبي والهيئات والمراكز المتخصصة وما ينتجه هذا التكامل من حصر للاسباب والمشكلات والعراقيل وبعد وضع الحلول والمعالجات تأتي اهمية توجيهات الرئيس الزبيدي في تكامل العمل في تنفيذ الحلول و المعالجات التي تم وضعها للتغلب على تلك الاسباب والمشكلات والعراقيل بين هيئات المجلس الانتقالي المساعدة وبين القيادة التنفيذية العليا للمجلس الانتقالي الجنوبي ، التي يجب أن تكون في مصلحة قضية الجنوب التحررية وفي مصلحة تحسين المستوى المعيشي والخدمي للمواطنيين بشكل خاص وفي مصلحة تحسين المستوى الاقتصادي للجنوب بشكل عام .

على نفس هذا التكامل تأتي أهمية التكامل بين إدارات المجلس الانتقالي الجنوبي في الهيئات التنفيذية لمحافظات الجنوب نفسها في حصر الاسباب والمشكلات والعراقيل تاتي أهمية التكامل بين الهيئة التنفيذية للمجلس الانتقالي الجنوبي في المحافظة وبين مكاتب الهيئة التنفيذية للسلطة المحلية في المحافظة في وضع الحلول والمعالجات المقترحة وبعد الوقوف بحزم ضد المعطلين والمخربين والمتكاسلين والفاسدين من أعضاء الهيئتين يكون السير في طريق تنفيذ ما تم اقتراحه من حلول ومعالجات سياسية واقتصادية تتجلى أهميتها في صالح قضيتنا الجنوبية التحررية وأوضاعنا الاقتصادية المعيشية والخدمية .

عادل العبيدي