كتابات وآراء


الإثنين - 16 يناير 2023 - الساعة 11:41 م

كُتب بواسطة : د. حسين العاقل - ارشيف الكاتب




غدا يشهد التاريخ النضالي لتضحيات مناضلي شعبنا الجنوبي، أول الإنجازات الهامة المتمثلة في تأسيس مداميك نقابة الصحفيين والإعلاميين الجنوبيين، التي تعقد أول مؤتمر نقابي يوم غدا الثلاثاء الموافق 17 يناير 2023م، وهذا الحدث العظيم يعد بمثابة أول تباشير الغيث الجنوبي لاستعادة دولة الجنوب المستقلة.

وبهذه المناسبة التي بها ينتزع الفكر والوعي والقلم الجنوبي إرادته الحرة والمستقلة، من هيمنة نظام الاحتلال القبلي المتخلف، لتعلن به قيادة مجلسنا الانتقالي ونخبه الصحفية والإعلامية الحرة، للرأي العام المحلي والعربي والإقليمي والدولي، عن ميلاد عهد الخلاص من جبروت الهيمنة السياسية والاستبداد الإعلامي والصحفي لمراكز قوى الإرهاب والتطرف اليمني.

وفي اعتقادي أن نجاح وتوفيق الصحفيين والإعلاميين في عقد مؤتمرهم هذا وما سيخرجون به قرارات وتوصيات سيكون حافزا معنويا لاشهار الهيئات والمنظمات المجتمعية الجنوبية بصورة متوالية لكي تستعيد جميعها الحق المسلوب منها طوال أكثر من 28 عاما.
كما يمثل هذا الحدث العظيم تدشيا رسميا معلنا عن تطلعات أبناء شعبنا لاستعادة هيئاته ومنظماته النقابية المعبرة عن التوجهات السياسية والاستحقاقات المشروعة لأهداف قضية شعب الجنوبي العربي، التي في سبيلها قدم وما زال يقدم قوافل كبيرة من الشهداء والجرحى، ويخوض مواجهات عسكرية وحرب إعلامية تستهدف في محاولاتها التضليلية ومزاعمها الكاذبة والفاشلة والبائسة من تعتيم مجريات الأحداث ومستجدات الواقع الجنوبي الحقيقي، الذي يناضل أبناءة الأحرار منذ ما بعد جريمة احتلال واستباحة أراضيه في عام 1994م، نضالا متواصلا للخلاص من ذلك النظام الهمجي القائم على نهج وسياسة أطماع النهب والفيد والإبادة الجماعية.

إن جماهير شعبنا ومناضليه الأوفياء يستبشرون خيرا وأملا في نجاح المؤتمر لاستنهاض القدرات والكفاءات الإعلامية للدفاع عن خياراته شعبنا السياسية التحررية، والتصدي للٱلة الإعلامية المتعددة التابعة لقوى الاحتلال وعصاباته وأحزابه الملوثة بعيوب الفساد الأخلاقي والتخلف الثقافي والانحطاط القيمي.

غدا وبعد غد بعون الله ومشيئته ستستظل سماء أرضنا الجنوبية ورحاب عاصمتنا الحبيبة عدن برايات المجد وغيوم الغيث المبشرة بالانتصارات المجيدة لاستعادة دولتنا الجنوبية المنشود .

أجمل التهاني والتبريكات للأقلام الجنوبية الحرة.