اخبار وتقارير

الثلاثاء - 14 سبتمبر 2021 - الساعة 11:15 م بتوقيت عدن ،،،

4 مايو / خاص



كعادة ميليشيا الحوثي تتصدر الأعمال الوحشية وتحكم بقانون الغاب، تقتل وتعتقل وتفجر ويكون الضحايا مواطنين أبرياء، لا تفكر بالأمر مرتين طالما المظلوم لا يعني لها، تملئ سجون ومقابر صنعاء بمن لا ذنب له إلا أن الحظ أوقفه في طريقها.

وأقدمت ميليشيات الحوثي على إعتقال الشاب العدني محمد البلي ورميه في إحدى سجونها بمحافظة صنعاء، حيث أن المعتقل تم الاشتباه به ولم تتم محاكمته بل ورميه في السجن بدون رقيب أو حسيب.

وأوضحت المصادر أن الشاب محمد البلي مواطن من أبناء عدن سافر إلى صنعاء لحضور حفل زواج، مؤكدين أنه لا ينتمي إلى أي حزب أو توجه سياسي.

ودعت المصادر السلطات والقادة وشرفاء صنعاء وأهلها والنشطاء الحقوقيين بالوقوف ضد هذه الاتهامات وإنصاف المتهم من هذا الظلم، في ظل ميليشيات تتبع طهران لا تعرف إلا "الباطل".