من هنا وهناك

الثلاثاء - 07 سبتمبر 2021 - الساعة 11:52 م بتوقيت عدن ،،،

4 مايو / وكالات



وجد استطلاع أجراه معهد أبحاث JMA الياباني للأشخاص الذين أصيبوا بـفيروس كورونا، أن الكثيرين أدركوا أنهم أصيبوا بعد الإصابة بالحمى، أو صعوبة التنفس، أو الاتصال بشخص أثبتت إصابته بالفيروس. يعتقد نصفهم تقريبًا أنهم التقوا بالشخص الذي انتقلت لهم العدوى منه إما في مكان عملهم أو في أحد المطاعم.

وأجري الاستطلاع على الإنترنت في الفترة من 29 مايو حتى 4 يونيو هذا العام، وقد استهدف 300 شخص في أنحاء البلاد.

سُئل المستجيبون كيف أدركوا أنهم أصيبوا بـفيروس كورونا، مع إمكانية إعطاء ردود متعددة، قال 33.7٪ ”حمى مستمرة لعدة أيام“، مما يجعل هذه الطريقة الأكثر شيوعًا.

تبع ذلك ”ارتفاع مفاجئ في درجة الحرارة“ (29.0٪)، ”الاتصال مع شخص كانت نتيجة اختباره إيجابية“ (23.7٪)، ”صعوبة في التنفس“ (23.0٪)، ”إرهاق مستمر “ (22.7٪)، ”فقدان حاسة الشم“ (21.7٪)، و”فقد حاسة التذوق“ (21.7٪).

كان المكان الأكثر شيوعًا حيث اعتقد المستجيبون أنهم أصيبوا، مرة أخرى مع السماح بإعطاء ردود متعددة، مكان العمل (في الداخل) بنسبة 26.7 ٪. يلي ذلك المطاعم (22.3٪) وفي المنزل (18.0٪). في المقابل، قال 17.3٪ إنهم ”ليس لديهم فكرة“.

من بين المجيبين، كان لدى 66.0٪ أعراض طويلة الأمد بعد الإصابة. بالنظر إلى أعراض محددة، مع وجود استجابات متعددة ممكنة، كان أكثر الأعراض التي يعاني منها الناس هو التعب بنسبة 24.0٪. تبع ذلك ضعف حاسة الشم (13.0٪)، سعال (13.0٪)، حمى (11.3٪)، ضعف حاسة التذوق (11.0٪)، وفق "موقع "اليابان بالعربي".

عند سؤالهم عن درجة تدابير الوقاية من العدوى التي اتخذها المستجيبون في الوقت الذي أثبتوا فيه إيجابية (إجابة واحدة فقط)، قال 90٪ منهم إنهم يعتقدون أنهم اتخذوا تدابير ”كافية“ أو ”شاملة نسبيًا“.

بالنظر إلى نوع التدابير التي كانوا يتخذونها في ذلك الوقت (أمكانية إعطاء ردود متعددة)، من بين أكثرها شيوعًا ”التأكد من ارتداء الكمامة خارج المنزل“ (72.0٪)، ”استخدام المطهر في كل مرة في الأماكن التي كان فيها متاح“ (57.0٪)، و”الامتناع عن الخروج“ (55.0٪). على الرغم من اتخاذ الأشخاص ما اعتبروه إجراءات فعالة، أظهرت النتائج أنه لا يزال هناك الكثير من حالات الإصابة.