عرب وعالم

الأحد - 04 أبريل 2021 - الساعة 05:17 م بتوقيت عدن ،،،

4 مايو / وكالات


كشف نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين في الأردن، أيمن الصفدي، الأحد، عن تفاصيل محاولة الانقلاب بالأمس، والتي أسماها تحركات تمس أمن الوطن.
وقال الصفدي، خلال مؤتمر صحفي، قبل قليل : أن الأجهزة الأمنية رصدت وعبر تحقيقات على مدى فترة طويلة نشاطات وتحركات للأمير حمزة الأخ الغير الشقيق للعاهل الأردني الملك عبدالله، وآخرين تستهدف أمن الوطن واستقراره.
وأكد الصفدي، خلال المؤتمر رصد التحقيقات لتدخلات واتصالات مع جهات خارجية، بشأن التوقيت الأنسب للبدء بخطوات لزعزعة أمن الأردن.
وأشار إلى أن ‏التحقيقات بينت أن محيطين بالأمير حمزة تواصلوا مع ما تسمى بالمعارضة الخارجية.
ولفت الصفدي إلى أنه وعقب ما كشفت عنه التحقيقات، رفعت الأجهزة الأمنية توصية إلى الملك بإحالة هذه النشاطات والقائمين عليها لمحكمة أمن الدولة لإجراء المقتضى القانوني.
وأردف أن الملك رأى الحديث بشكل مباشر مع الأمير حمزة في إطار الأسرة الهاشمية، ‏كاشفا عن جهود لحل قضية الأمير حمزة داخل الأسرة الهاشمية، من منطلق أن وأمن الأردن فوق الجميع.
وقال الصفدي، في المؤتمر الصحفي أن التحقيقات بينت وجود تواصل بين أشخاص من محيط الأمير حمزة تقوم بتمرير رسائل لجهات في الخارج لتوظيفها ضد أمن الوطن، إضافة إلى وجود ارتباطات بين باسم عوض الله وجهات خارجية للعمل على تنفيذ مخططات مزعزعة للاستقرار.
وأضاف الصفدي إن : الأمير حمزة قام ببث رسالتين مسجلتين باللغتين العربية والإنجليزية في محاولة أخرى لتشويه الحقائق،  بالإضافة إلى نشاط للأمير حمزة مع العشائر لتحريضهم للمشاركة بنشاطات من شأنها المساس بالأمن الوطني.
ولفت وزير الخارجية الأردني، إلى ان رئيس هيئة الأركان الأردني سبق وطلب من الأمير حمزة التوقف عن كل التحركات والنشاطات التي تمس الأردن، غير أن سموه لم يتجاوب، وتعامل مع هذا الطلب بسلبية.
وأضاف أن : الأمير حمزة كان على تواصل مع باسم عوض الله لتنسيق المواقف.
وأكد نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين في الأردن، أيمن الصفدي، السيطرة بالكامل على التحركات المشبوهة التي كانت تستهدف أمن الأردن.
ولفت إلى أن عدد الأشخاص الذي تم اعتقالهم بالأمس وصلوا إلى 16.
وأشار إلى أن التحقيقات لا تزال مستمرة، رافضا في ردوده على الصحفيين الإفصاح عن الجهات الخارجية التي أشار إليها، والتي أوضح أنه سيكشف عنها عند الانتهاء من التحقيقات.