من هنا وهناك

الإثنين - 15 يونيو 2020 - الساعة 09:02 م بتوقيت عدن ،،،

دبي - خاص


وقّعت هيئة المرأة العربية إتفاقاً للتعاون مع الاتحاد العام للمرأة التونسية حيث التقت صباح أمس الأستاذة صوفية الهمامي عضو مجلس أمناء هيئة المرأة العربية مع الأستاذة راضية الجربي رئيسة الاتحاد الوطني للمرأة التونسية.

ودار خلال اللقاء مناقشة الحملة الدولية لنشر مراكز الكشف المبكر عن سرطان الثدي في الدول العربية والإفريقية الأقل نمواً .
وأكد المكتب الإعلامي في هيئة المرأة العربية على أن الهمامي سلّمت رسالة هيئة المرأة العربية إلى رئيسة الاتحاد والتي تضمنت قرار الهيئة بفتح "مركز للكشف المبكر عن سرطان الثدي" في الجمهورية التونسية من أجل دعم الوقاية من سرطان الثدي وسرطان المبايض والصحة الإنجابية والتوعية والوقاية من الأمراض والأوبئة.

من جانبها عبّرت الجربي عن سعادتها البالغة واستعدادها التام وجميع إطارات الاتحاد الوطني للمرأة التونسية لأجل تنفيذ هذا المشروع الصحي الإنساني النبيل الذي يدعم جهود الاتحاد في تعزيز صحة المرأة في الأرياف والمناطق النائية ووقايتها وتحصينها بالتوعية في وقت مبكر.

وبدورها أكدت على أنها ستبحث الأمر مع المكتب التنفيذي للاتحاد لإتخاذ الإجراءات اللازمة والبدء في أولى خطوات تنفيذ المشروع.

كما ثمّنت الجربي جهود الهيئة وسعيها لإذكاء الوعي العام بهذا المرض وبآليات مكافحته التي وضعتها بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية.

والجدير بالذكر أن هيئة المرأة العربية قد وقّعت إتفاقاً للتعاون مع الاتحاد الوطني للمرأة التونسية ضمن عدة اتفاقات مع اتحادات ومنظمات نسائية عربية جميعها أعضاء في هيئة المرأة العربية باعتبارها إطاراً تنظيمياً وتنسيقياً يهدف إلى تفعيل وتنشيط آفاق العمل العربي المشترك في فضاء المنظمات العربية غير الحكومية.