كتابات وآراء


الأحد - 13 يونيو 2021 - الساعة 08:46 م

كُتب بواسطة : حنان محمد فارع - ارشيف الكاتب


تحت شعار ( استكمال تنفيذ اتفاق الرياض مطلبنا واستعادة الدولة غايتنا) سيعقد مممثلو شعب الجنوب الدورة الرابعة للجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي بتاريخ ١٦_١٧ يونيو/٢٠٢١ في ظل اوضاع سياسية واقتصادية واجتماعية تشهدها الساحة الجنوبية أدت إلى تفاقم معاناة المواطنين مما تطلب الوقوف عليها واتخاذ القرارات التي من شأنها وضع حلول ومعالجات لها.
تأتي اهمية انعقاد الدورة الرابعة للجمعية الوطنية ولجنة وحدة المفاوضات في الرياض تستأنف المشاورات لاستكمال تنفيذ اتفاق الرياض المتعثر إذ تمنح الوفد المفاوض الزخم والتأييد الشعبي لإحراز التقدم في عملية التفاوض وتنفيذ الاتفاق.
إن الثقة الجماهيرية الممنوحة للمجلس الانتقالي الجنوبي خلال السنوات الماضية جاءت من خلال تحمله المسؤولية وعدم التخلي عن شعبه الجنوبي في أحلك الظروف وأقساها، وقد شكلت الجمعية الوطنية القاعدة الجماهيرية العريضة التي دعمت تواجد المجلس الانتقالي في مختلف أراضي محافظات الجنوب.
ان انعقاد الدورة الرابعة للجمعية الوطنية يعتبر خطوة متقدمة عن بقية الدورات السابقة، فهي تختلف هذه الدورة عن سابقاتها كونها تؤسس لبدايات العمل النيابي الحقيقي والناجح في الجنوب وذلك بفعل الخبرات السابقة المتراكمة منذ الاعلان عن تأسيس الجمعية الوطنية العام ٢٠١٧م.
 لقد اتسمت التقارير المُقدمة إلى الدورة الرابعة بالموضوعية ومنها تقارير المحافظات التي تلامس الواقع المعيشي للمواطنين وشملت على همومهم واحتياجاتهم الأساسية وطموحاتهم حيث سيتم مناقشتها وبلورتها في التوصيات الختامية للدورة وإيصالها إلى المعنيين  والرقابة على تنفيذها.
كل التوفيق والنجاح للقيادة السياسية للمجلس الانتقالي الجنوبي وجميع اعضاء الجمعية الوطنية والخروج بقرارات تغير مجرى التاريخ النضالي بما يسهم في استعادة دولته.