مجتمع

الأحد - 19 يونيو 2022 - الساعة 11:54 م بتوقيت عدن ،،،

4 مايو / خاص




ناشد أهالي منطقة تورصة بلاد الأحمدي التابعة لمديرية الأزارق شمالي محافظة الضالع، المنظمات الحقوقية، لإنقاذهم جراء فيضانات المجاري القادمة من محافظة إب، والمحمَّلة بالأمراض والأوبئة.

وأفاد شيخ منطقة بلاد الأحمدي عرفات عواس، أن السيول المحملة بالمجاري القادمة من محافظة إب إلى بلاد الأحمدي تورصة بالأزارق شكلت مستنقعات راكدة، وتلوث صحي في بلادهم.


وأوضح عواس في تصريح صحفي، أن سيول المجاري هذه وفرت بيئة خصبة لتكاثر البعوض ونقل العدوى والأمراض.

واعتبر عواس ذلك تعدٍ سافر لم يراعي المشاعر الإنسانية وانتهاك في حق العيش الكريم، كونه أثَّر سلبا عليهم وانعكس على مستواهم الصحي والمعيشي

كما أشار إلى حجم الاضرار الناجمة عن التلوث البيئي الذي شكل مصدر قلق للمواطنين من تفشي الأمراض وزيادة نسبة العدوى.

ووجه عواس نداء عاجل إلى المنظمات الإنسانية وحقوق الإنسان، إيجاد حلول لهذه الكارثة التي قال إنها أصبحت مصدر إزعاج ومخاوف من انتشار الأمراض في بلادهم

وتعيد منطقة تورصة بلاد الأحمدي الغيل بالأزارق منتشرة فيها الحميمات الوبائية منها الاسهالات وغيرها