اخبار وتقارير

الأحد - 16 يناير 2022 - الساعة 11:37 م بتوقيت عدن ،،،

4 مايو / عادل العبيدي




بناء على تأكيد لقاء "الردود" في 9يناير الجاري برئاسة الشيخ حسن الجابري الذي فيه دشن المرحلة الثانية من التصعيد الشعبي لانتزاع حقوق حضرموت ، أعلنت لجنة تنفيذ مخرجات لقاء حضرموت العام في يوم السبت 15يناير عن فتح باب التسجيل وتوزيع الاستمارات لتجنيد قوة حضرمية بقوام 25ألف مقاتل لتأمين الوادي والصحراء والدفاع عن حضرموت .

هذا يعني مامعناة البدء في تدشين المرحلة الثانية من تشكيل وبناء القوات المسلحة الجنوبية ، فكما تم تشكيل المرحلة الأولى من بناء القوات المسلحة الجنوبية في محافظات الجنوب الغربية المتمثلة بألوية الأحزمة الأمنية والدعم والأسناد والعمالقة والصاعقة والعاصفة وكتائب الطوارئ التي استطاعت وبقدرات عسكرية محترفة في محاربة الأرهاب ودحر قوى الشر الإخوانية وحماية تلك المحافظات والدفاع عنها عسكريا وأمنيا بشجاعة وببسالة ووطنية منتسبيها من شباب الجنوب ، وكذلك استطاعتها تأمين الملاحة البحرية الإقليمية والدولية من جهة المحافظات الجنوبية الغربية ، فقد حان الوقت وتنفيذا لرغبة إقليمية ودولية وجنوببة استكمال تشكيل قوات الدفاع والأمن الجنوبية من خلال بناء الشق الثاني منها في محافظات الجنوب الشرقية حضرموت والمهرة وشبوة ، التي ستقوم بنفس الدور و بنفس المهمات التي قامت بها قوات الدفاع والأمن الجنوبية في محافظات الجنوب الغربية ، يجمعهما هدف واحد هو السير على طريق استعادة دولة الجنوب المستقلة والدفاع عنها .

الناشط الإعلامي شائع بن وزير معلقا على ذلك قائلا ؛ خطوة تشكيل قوات دفاع حضرموت إلى جانب قوات النخبة الحضرمية سيكون لها الأثر الإيجابي الكبير ، فهي وإلى جانب أنها ستوفر فرص عمل لكثير من الشباب الحضارم في ظل أوضاع إقتصادية مزرية فأنها أيضا ستجعل الحضارم يستمدون في السيطرة على محافظتهم وعلى ثرواتهم في كل ربوع حضرموت ساحل ووادي وصحراء .

أما الناشط الإعلامي عوض كشميم فقد تحدث عن ذلك قائلا ؛ قوات دفاع حضرموت مكسب وطني ، ثم قال ؛ لا أعتقد أن المستعرين يجهلون حجم الدعم والإمكانات التي يتطلب توفيرها لهذه القوات من التسليح إلى كافة عمليات البناء العسكري التدريبي والفني ....بدون شك هذا تقف وراءه أمكانيات دول وليست دولة فقط ، الأهم أنه يجب أن يعرف الجميع أن مثل هذه القرارات بتموضع قوات وإزاحة قوات أخرى تديرها مركز قرار مؤثر إقليميا ودوليا ، وهي مسؤولة عن أمن واستقرار المنطقة برمتها .

أما الناشط ابو صقر الضالعي قال معلقا على ذلك ، الهبة الحضرمية برئاسة الشيخ حسن الجابري تقطف أولى ثمار انتزاع حقوق حضرموت بخطوة إعلانها تشكيل معسكرات وفتح باب تسجيل 25الف جندي لحماية وادي حضرموت ومساندة قوات النخبة الحضرمية .

أمام هذه الخطوة الحضرمية الجبارة استعرت قنوات الإخوان وناشطيهم غضبا عليها ، وذلك خوفا منها ، لعلمهم أن هذه الخطوة تمثل بداية قطع جميع اوردتهم وشرايينهم التي امتدت ومنذو ثلاثين عاما للسيطرة على حضرموت وعلى نهب ثرواتها ، حيث وبعد إعلان فتح باب تسجيل التجنيد بدقائق إلا وزعيم الإخوان الجنرال الأحمر يهاتف محافظ حضرموت ، يستجديه أن يوقف أي عمليات تجنيد خارج إطار الجيش والأمن حسب زعمه .

من جانبهم نشطاء الجنوب الذين يعدون جيشا ألكترونبا متكاملا استطاعوا وفي هشتاق قوات دفاع حضرموت اجتياح مواقع التواصل الاجتماعي تويتر وذلك بعد أقل من ساعة على إطلاقه ، الذين عبروا في تغريداتهم عن دعمهم ومساندتهم خطوة فتح باب تسجيل التجنيد لحماية الوادي والصحراء بعد طرد القوات الغازية منها .