اخبار وتقارير

الإثنين - 20 سبتمبر 2021 - الساعة 09:49 م بتوقيت عدن ،،،

"4 مايو" كتب/ عــلاء عــادل حــنش:

إعلان اللجنة الاقتصادية العليا بالمجلس الانتقالي الجنوبي اليوم في اجتماعها الاستثنائي تكليف اللجان المُختصة بتحديد الآليات الكفيلة بإنجاح توجيهات القيادة السياسية على وجه السرعة من خلال تنفيذ برنامج عمل ميداني على النحو الذي يمكن القيادة من الاضطلاع بدورها القيادي بما يلبي الاحتياجات الضرورية للجنوبيين، وبما يحد من الأزمات جراء حرب الخدمات التي تُمارس ضد شعب الجنوب الصامد، إلى جانب مناقشة القضايا المُتعلقة بإدارة الموارد، وجمع البيانات عن النازحين، والوظائف الوهمية وغيرها من الملفات المؤثرة على الوضع الاقتصادي، يبرهن، بما لا يدع مجالًا للشك، على أن هناك تحرك جاد من قبل قيادة الجنوب ممثلة بالرئيس القائد عيدروس قاسم الُزبيدي.

كما تطرقت اللجنة الاقتصادية العليا إلى توجيهات القيادة السياسية والقاضية بتقديم الاستشارات الضرورية لإدارة الموارد الأساسية وتحسينها على النحو الذي يمكن قيادة المجلس من تمويل المتطلبات الضرورية للمرحلة الراهنة، خصوصًا فيما يتعلق بالخدمات، وكيفية التصدي للعدوان الحوثي على أراضي الجنوب الطاهرة، كما أقرت تكليف اللجان المنبثقة عن اللجنة الاقتصادية العليا بتنفيذ التوجيهات وفق الآليات التي يجب صياغتها بهذا الخصوص.

كما وضعت اللجنة الاقتصادية جُملة من التوصيات التي سترفع إلى القيادة السياسية والمتصلة بالملف الاقتصادي والخدمي في الجنوب للنظر بشأنها.

بداية الغيث قطرة.. وإدارة موارد الجنوب لتلبية متطلبات شعب الجنوب، وتوفير الخدمات العامة للمواطنين، أصبح أمرًا مُلحًا للغاية، بالإضافة إلى جمع البيانات الكاملة عن النازحين، والوظائف الوهمية، واتخاذ القرارات الصارمة بشأنهما، فهما يُعتبران من الملفات المؤثرة على الوضع الاقتصادي، ويجب وضع حل لهما.

كما أن تحركات اللجنة الاقتصادية العليا بالمجلس الانتقالي الجنوبي تتزامن مع إعلان الرئيس القائد عيدروس الُزبيدي حالة الطوارئ في عموم محافظات الجنوب.
ننتظر القادم..