هيئة رئاسة الإنتقالي تحذر من إستمرار الاعتداءات على القوات الجنوبية بأبين "انفوجرافيك"

يافع المدد الحاضر الدائم في دعم جبهات القتال في الضالع وعموم الجنوب - إنفوجرافيك

هيئة رئاسة الانتقالي تستعرض مستوى تنفيذ حكومة المناصفة لالتزاماتها في المجالين الخدمي والاقتصادي ودفع المرتبات.. أنفوجرافيك



اخبار وتقارير

الجمعة - 19 فبراير 2021 - الساعة 01:37 م بتوقيت عدن ،،،

4مايو/ متابعات


شككت باحثة في الدراسات العربية والإسلامية بجامعة أوكسفورد في ادعاءات الحوثيين وداعش في اليمن بقتال بعضهم بعضاً في مأرب.

وأشارت اليزابيث كيندال، في تغريدة لها على تويتر، مساء الأربعاء، إلى أن هذا الادعاء يخدم مصالح الطرفين.

وأعلنت حسابات مرتبطة بتنظيم داعش على شبكة الانترنت، في وقت سابق الأربعاء، عن مشاركة التنظيم في المعارك ضد الحوثيين في جبهة الكسارة غربي محافظة مأرب.

ولفتت الباحثة البريطانية إلى أن تقرير فريق الخبراء التابع للأمم المتحدة خلص في يناير الماضي إلى أن داعش ربما انضم إلى الحوثيين الذين كانوا يقاتلونهم.

وترى كيندال، وفق تقارير سابقة لها، أن هناك القليل من الأدلة على قيام داعش بمحاربة المتمردين الحوثيين في محافظة البيضاء، لكن زعمهم القيام بذلك يفيد بشكل جيد للطرفين.

فبالنسبة لداعش، يتوافق هذا مع الرواية الطائفية للتنظيم الأم ويوفر مادة لنشرة النبأ الأسبوعية الصادرة عن التنظيم؛ أما الحوثيون، فإن ادعاء داعش شن هجمات عليهم يدعم مزاعم الحركة المدعومة من إيران بقتال الإرهابيين، وبالتالي يبرر اندفاعًا عسكريًا إضافيًا إلى محافظة البيضاء.

وهكذا يمكن للحركة الحوثية أن تقدم نفسها للمجتمع الدولي كطرف مظلوم وحليف محتمل مفيد في محاربة داعش.