اخبار وتقارير

الجمعة - 20 نوفمبر 2020 - الساعة 11:49 م بتوقيت عدن ،،،

4 مايو / متابعات


أكدت مصادر عسكرية مساء الجمعة، سقوط معسكر ماس الاستراتيجي، غرب محافظة مأرب بالكامل في يد مليشيا الحوثي الذراع الإيرانية في اليمن.

ويعد "ماس"، واحداً من أكبر معسكرات الشرعية، كما أنه آخر مساحة تقع تحت سيطرة قوات المنطقة العسكرية السابعة، قبل سقوطه في أيدي الحوثيين.

وبسيطرة المليشيا الحوثية، على معسكر ماس وجبهة نجد العتق، ينتهي وجود قوات الحكومة الشرعية في جغرافيا صنعاء.

وقالت مصادر" إن المليشيا الحوثية هاجمت المعسكر من جميع الاتجاهات بعد أن فرضت طوقا دائريا عليه".

وأشارت إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى من الطرفين خلال المعارك.

وقدرت المصادر، مقتل أكثر من 30 من العسكريين بينهم قيادات وإصابة العشرات خلال معارك الأربعاء والخميس واليوم الجمعة.

في حين قال مصدر عسكري في وزارة الدفاع، إن القوات المتواجدة في المعسكر انسحبت منه مساء اليوم الجمعة إلى وادي مويس، مشيرا إلى أن الوزارة كانت قد أخلت كل الآليات العسكرية من المعسكر.

وكانت مصادر عسكرية قالت إن القوات السعودية سحبت 18 عربة عسكرية مختلفة الأنواع ومدفعين من مواقع في ماس ووادي الجميدار إلى معسكر التدوين التابع للتحالف بمحافظة مأرب.

يشار إلى أن قوات الشرعية خسرت خلال شهر أكثر من مائة وخمسين قتيلاً وقرابة مائتي جريح، بحسب المصادر.. إضافة إلى تدمير العشرات من الآليات العسكرية وسيطرة ذراع إيران على مخازن أسلحة وآليات عسكرية.

وكانت قوات الجيش سيطرت على معسكر ماس وحلحلان والجميدار في 17 ديسمبر من العام 2015.