شئون الانتقالي

الثلاثاء - 02 أغسطس 2022 - الساعة 06:13 م بتوقيت عدن ،،،

4 مايو / خاص



تفقد القائم بمهام رئيس الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي في العاصمة عدن، اليوم الثلاثاء، مبنى رصيف السواح التاريخي والمعروف سابقا بـ «بوابة أمير ويلز الأثرية» في مديرية التواهي.

وخلال الزيارة التقى عصام ومرافقوه، بمحسن الحتس نائب مدير إدارة الأرصفة والساحات بالميناء، مشرف عام مشروع إعادة إعماره المبنى، حيث استمعوا منه إلى شرحا تفصيلياً عن مشروع إعادة تأهيل وترميم مبنى رصيف السياح التاريخي والذي دُمر خلال الحرب التي شنتها المليشيا الحوثعفاشية على العاصمة عدن والجنوب مطلع العام 2015م.

واطلعت قيادة انتقالي العاصمة عدن، على مراحل العمل التي تم إنجازها في مشروع تأهيل الرصيف التاريخي، والمواد المستخدمة في إعادة ترميم المبنى ومستوى الالتزام بالدقة والتفاصيل التي تراعي الطابع المعماري والتاريخي القديم الذي كان عليه المبنى سابقا.

وشدد عصام على أهمية الحفاظ على الطابع الأثري للرصيف بكافة ملحقاته وعدم المساس بالنمط التاريخي للمبنى الذي بُني عليه العام 1919م، والذي يمثل أهمية كبرى ويحمل دلالات تاريخية ووجدانية عميقة لأبناء عدن خاصة وشعب الجنوب عموماً، مثمناً في ذلك جهود الدكتور محمد علوي امزربة، الرئيس التنفيذي لمؤسسة موانئ خليج عدن، في المتابعة والأشراف لاستكمال هذا المشروع الحيوي الهام.

من جانبه، قدم الحتس شكره وتقديره للقائم بمهام رئيس تنفيذية انتقالي العاصمة عدن، ومرافقيه على هذه الزيارة، مشيدا باهتمام قيادة المجلس الانتقالي في متابعة وإعادة تأهيل الرصيف الذي يعتبر أحد أهم المعالم السياحية التاريخية في الجنوب والذي يعود تاريخه لأكثر من 100 عام.