اخبار وتقارير

الأربعاء - 14 أكتوبر 2020 - الساعة 09:28 م بتوقيت عدن ،،،

4 مايو / خاص



أصدرت إدارة أمن العاصمة عدن بيان بشأن حادثة الثلاثاء الموافق 13 أكتوبر 2020م والتي حدثت في منطقة ريمي بالمنصورة تضمن ستة بنود.

هذا البيان جرى الاتفاق على بنوده مع التحالف.. وهو يتعلق بالدراجات النارية.

البند الثالث في البيان ينص على استمرار الحملة الأمنية لمنع الدراجات النارية في العاصمة عدن، وأي دراجات نارية يتم حجزها سوف يتم مصادرتها أو إتلافها أو قصها مباشرة وتوثيق عملية القص.

- على ضوء هذا البيان الرسمي الممهور بختم إدارة أمن العاصمة عدن تجددت الحملة الأمنية لمكافحة ظاهرة الدراجات النارية في شوارع قطاع المنصورة بعد أن كانت قد انتهت هذه الظاهرة في وقت سابق من الأشهر الماضية.

- مضت الحملة في طريقها، وانطلقت دوريات أمنية في الطرق والشوارع العامة، وقامت الحملة بإتلاف أي دراجة نارية تسير بالشارع.

- كل من وقعت دراجته في أيدي رجال الحزام الأمني من خلال الضبط والإتلاف يُسلِّـم الأمر، ويمتثل للنظام والقانون.

- هناك عدد من السائقين والمواطنين كانوا يعتذرون من ذات أنفسهم لقيادة الحملة وذلك لاعترافهم بمخالفتهم للقانون.

- المواطن ياسين زين فدعق لم تكن لديه دراجة نارية، وما حدث أن الجنود كانوا يؤدون واجبهم بإتلاف إحدى الدراجات النارية في منطقة ريمي، فهرع إلى الجنود معترضاً على إتلاف دراجة شخص آخر ليست لديه علاقة به.

- قام ياسين بسب وشتم الجندي الذي يُتلف الدراجة بألفاظ نابية.

- تقدم أحد جنود القطاع إلى المواطن ياسين زين فدعق لكي يستوضح منه عن سبب انفعاله، فقام ياسين فدعق بضرب الجندي بشكل مباغت وأصابه في وجهه.

- فرَّ المواطن ياسين زين فلاحقه أحد الجنود ضارباً الرصاص في الهواء ليستوقفه، فلم يمتثل.

- جاءت رصاصة إليه عن طريق الخطأ فأصابته.

- قام القائد كمال الحالمي قائد الحزام الأمني في قطاع المنصورة شخصياً بإسعاف المواطن المعتدي على أحد الجنود عبر سيارته إلى مستشفى البريهي.

- وجَّـه القائد كمال الحالمي فور إسعاف الشاب إدارة مستشفى البريهي بتكفل جميع نفقات علاجه، وعلى حسابه الشخصي.

- تم إسعاف الجندي في الحزام الأمني -قطاع المنصورة- المُعتدى عليه أثناء أداء الواجب إلى المستشفى كذلك.

فهذا الفعل والقول الذي قام به المواطن ياسين زين فدعق يُـعد في نظر القانون تَـعدٍّ واعتراض على قيام السلطات الأمنية بتنفيذ واجبها الأمني لحماية المواطنين.

وعليه ومما سبق يتضح أن المواطن ياسين زين فدعق قام بارتكاب عدة مخالفات أثناء تأدية جنود الحزام الأمني -قطاع المنصورة- لواجبهم الأمني والوطني تجاه عدن وأهلها ليحموها من خطر الدراجات النارية التي أصبحت وبالاً وكارثة على مواطني العاصمة عدن.

وحاليا لدى الحزام الأمني -قطاع المنصورة- جريح مصاب في المستشفى بسبب تهجم المعتدي ياسين زين فدعق عليه وهو ينفذ توجيهات قيادته بإتلاف إحدى الدراجات النارية.

علماً أن البند الرابع من البيان الرسمي الصادر عن إدارة أمن العاصمة عدن ينص على:-

حبس مستخدم الدراجة النارية التي يتم إتلافها أو قصها (24) ساعة ولا يعوض عن قيمتها.

وذلك وفق التعميمات والتوجيهات والبيانات الرسمية التي تمنع منعاً باتاً تجول الدراجات النارية في العاصمة عدن.

وعليه فإن قيادة الحزام الأمني -قطاع المنصورة- تهيب بالمواطنين ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي استقاء المعلومات الصحيحة من مصادرها الموثوقة، وعدم الانجرار إلى ترويج المنشورات الزائفة والمحرضة والتي وصل بعضها إلى التحريض وارتكاب جرائم جسيمة والتي في مجملها تؤدي إلى تقويض جهود رجال الحزام الأمني في تثبيت دعامة الأمن والاستقرار في ربوع العاصمة عدن.

صادر عن الحزام الأمني -قطاع المنصورة-.