انفوجرافيك .. الرئيس القائد عيدروس الزبيدي يلتقي وزير الخارجية الإماراتي

الرئيس القائد عيدروس الزبيدي يلتقي امين عام جامعة الدول العربية

رئاسة الانتقالي تُشيد بزيارة الرئيس الزُبيدي للولايات المتحدة وتؤكد أهميتها لدعم تطلعات شعبنا لاستعادة دولته.. انفوجرافيك



كتابات وآراء


السبت - 17 سبتمبر 2022 - الساعة 11:45 م

كُتب بواسطة : أحمد مثنى الحاج الردفاني - ارشيف الكاتب




دائمًا ما نشاهد قائد محوري أبين وكرش قائد اللواء الخامس دعم واسناد، قائد عملية سهام الشرق، القائد العميد مختار النوبي وهو في مقدمة الصفوف الأمامية لمقاتلي قواتنا المسلحة الجنوبية الباسلة وهو يقود معارك تحرير وتطهير أرض محافظة أبين الأبية والجنوب الحبيبة من قوى وعناصر الإرهاب والاجرام وأذنابهم الذين باعوا أنفسهم ودينهم وضمائرهم واجرموا وعاثوا في الأرض فسادًا باجرامهم وحولوا حياة المواطنين في أبين الأبية إلى جحيم بارهابهم وتقطعاتهم وقتل الامنيين وتدمير البنية التحتية وقطع الطرقات العامة وسلب ممتلكات المواطنين وترويعهم وتعطيل مصالح الناس وتعطيل القوانين والمصالح الخاصة والعامة بمختلف أعمالها ومهامها.
ولولا سرعة اتخاذ القرار من قبل الرئيس القائد عيدروس الزبيدي، القائد الأعلى للقوات المسلحة والأمن الجنوبية بتطهير محافظة أبين الأبية من الإرهاب والاجرام وأذنابهم وإطلاق عملية سهام الشرق بقيادة القائد العميد مختار النوبي رجل المهام والمواقف الصعبة التي يواجهها الجنوب وأبنائه ورجاله، لكانت أبين لا زالت ترزح تحت عبث العابثين من الارهابيين واعوانهم ولكن حرصًا على سلامة وصون أبين الأبية وأبنائها الاوفياء وكل الأراضي الجنوبية والحفاظ عليها ولم شمل الجنوبيين ورفع الظلم والاضطهاد والشتات والتفرقة التي أوجدها نظام الاحتلال الشمالي العدواني بمختلف مسمياته وتوجهاته المتطرفة والانتقامية والمتخلفة لكن وقد جاء يوم الفرج بإرادة الله تعالى وصبر وتضحيات الابطال الشهداء والجرحى وكل المناضلين الشرفاء البواسل ورجال قواتنا المسلحة الجنوبية الابطال الذين قالوا لا والف.. لا لجيوش الاحتلال وهاهم اليوم يطهرون ارض أبين الأبية بجبالها وسهولها ووديانها شبر شبر حتى اهتبرت مسبحة قيادات وعناصر الإرهاب والاجرام وارتعدت مفاصلهم كما قال تعالى: (تحسبهم جميعأ وقلوبهم شتئ ذلك بانهم قومأ لا يؤمنون)، ففرت بما يسموهم قيادتهم هاربة باتجاه كهوف أسيادهم صانعي ادوات الإجرام والإرهاب اعداء السلام والدين والعقيدة السمحاء والحرية والعدالة والاستقلال وما تبقى من جثثهم إلى جهنم وبئس المصير.
وعادت أبين الأبية إلى حاضنة الجنوب وستبقى أبين هي القلب النابض للجنوب كما أطلقه عليها رفيق الدرب المناضل العميد علي منصور الوليدي مدير التوجيه المعنوي للقوات المسلحة الجنوبية.. نعم فأبين هي القلب النابض للجنوب الغالية وسيبقى نبض قلبي جنوبي.
نسأل الله سبحانه وتعالى أن يحفظ أبطال قواتنا الجنوبية الباسلة وقيادتها الشجاعة في عملية سهام الشرق وسهام الجنوب، الذين يسطرون اروع البطولات والتضحية والفداء لأجل أن تنعم أبين الأبية واهلها والجنوب وشعبه بالأمن والأمان والاستقرار والطمأنينة والسلام والحرية والعدالة والاستقلال والمواقف الشجاعة، وارتفعت إلى السماء أرواح شهداء الجنوب الابطال برائحة المسك والعنبر، ولتذهب جثث الارهابيين والمجرمين وأعداء الأرض والإنسان إلى جنهم وبئس المصير.
والخلود لشهداء الجنوب الابرار والشفاء العاجل للجرحى الأبطال والشموخ والفخر والاعتزاز لقيادة شعب الجنوب ولقيادة عملية تطهير أبين من الإرهاب والاجرام وأذنابهم.. وكلنا سهام الشرق، وسهام الجنوب حتى تطهير كافة أراضي الجنوب الأبية.