كتابات وآراء


الجمعة - 10 سبتمبر 2021 - الساعة 02:24 م

كُتب بواسطة : علاء عادل حنش - ارشيف الكاتب



اتفق جميع أبناء الجنوب على أن جريمة مقتل الشاب السنباني من الأشقاء الشماليين غير إنسانية، ويجب أن يُحاسب مرتكبيها كان من كان، غير أن اخواننا في الشمال لم يتفقوا قط على أن ما يحدث للجنوبيين منذ عام 1990م، وحتى اليوم، جرائم حرب، وابادة، ولم نسمع لهم صوت يدين أي حادثة بشعة حدثت تجاه الجنوبيين طيلة سنوات.
المؤلم، وعلى سبيل المثال لا الحصر، أن آخر حادثة بشعة، وفظيعة حدثت ضد أبناء الجنوب، والمُتمثلة بقصف قاعدة العند الجوية، رأينا كثير من الشماليين يفرحون بنجاح هذه العملية الإرهابية باعتبار أن الجنود الجنوبيين الابطال "مرتزقة" بحسب احاديث الكثيرين من الأشقاء الشماليين.
ايضًا، لم نسمع أي صوت شمالي يندد بما يحدث لأبناء الجنوب من اغتيالات في محافظة شبوة، وفي وادي حضرموت.
لماذا هكذا يا اشقائنا؟!