كتابات وآراء


الخميس - 27 أغسطس 2020 - الساعة 10:00 م

كُتب بواسطة : يوسف الحزيبي - ارشيف الكاتب



إن التحديات التي يعيشها شعبنا كثيرة جداً وخصوصاً ما تواجهه العاصمة عدن وهي امتداد لسنوات من المواجهة والصمود، وكونك جنوبياً فعليك أن تواجه اصنافاً وألواناً لا حصر لها من التحديات فما بالك عندما تعمل محافظاً في ظروف استثنائية،

لكن الذي يخلق الفرق هو المعدن والإصرار على تخطي الصعاب وتحويل التحديات الى فرص للنجاح، هذه المهمة وهذه العزيمة والإرادة التي سلكها اليوم محافظ العاصمة عدن الأستاذ احمد حامد لملس فإنه سلكها رغم كل الظروف التي تعشيها العاصمة عدن والبلاد عامة.. مؤكداً بذلك منذُ بداية تعيينه أن ذلك هو الطريق للوصول للأهداف والغايات النبيلة لخدمة أبناء هذا الشعب وابناء العاصمة عدن خاصة،

هذه هي الطريق التي أقر بها الأستاذ احمد لملس لنفسه حينما تم تكليفة بهذه المهمة.."

انها مهمة وطنية إنسانية عملية ذاتية مميزة، صعبة، فيها تحديات وعقبات متوقعة وغير متوقعة، مفاجآت سارة وغير سارة،

ولكنه سينجح في تجاوزها بإرادة وطنية حديدية
والدعم الذي حُظيى به من ابناء العاصمة عدن وشعب الجنوب عامة ابتداء من الفرد وصولا إلى المجتمع العدني والجنوبي بأكمله.."

ولهذا واجب علينا جميعاً ان نقف الى جانبه في هذه المرحلة الصعبة لأن النجاح والبناء يعتمد على وجود شعب يؤمن بأنه سينتصر في نهاية الطريق،
فالعمل الشاق والعطاء يصنعان الانسان المنتمي لرسالة يؤمن بها، كما أن التعاون والبناء المشترك يشكلان قاعدة مهمة للنجاح..