كتابات وآراء


الأربعاء - 01 يوليه 2020 - الساعة 08:13 م

كُتب بواسطة : علي محمود - ارشيف الكاتب



من عجائب الزمان وغرائب الدهر أن يتناسى الخونة والجبناء في زريبة الإصلاح أنفسهم ويتحولون بين عشية وضحاها من كائنات هجينة يتبول الحوثي على ما تبقى من وجودها في مأرب, إلى طلائع قومية تحث الناس على التضحية من أجل الوطن الذي باعوه للحوثي بثمن بخس بما فيه غرف نومهم.

تلك المخلوقات التي ظلت وعلى مدى خمس سنوات تقيم الأفراح وتحيي الليالي الملاح في نهم ونقيل بن غيلان ومن ثم انسحبت بما رزقها الله من ملذات وصبيان وبنات هاربة إلى مخيمات النزوح في مدينة مأرب ظهرت مؤخرا نافشة ريشها لتتطاول على رموز التحرير وقادة عاصفة الحزم على الأرض وبكل تفاهة وحقارة وقلة حيا تصف قائد معارك تحرير عدن وباب المندب ولحج والعند وكرش والشريجة والبرح والوازعية اللواء فضل حسن محمد قائد المنطقة العسكرية الرابعة بالخائن وتتهمه بالفساد.
يا سبحان الله ,غلمان المقدشي وماسحي أحذيته تناسوا أن سيدهم باع ثلاث مناطق عسكرية في الشمال بقضها وقضيضها واسلحتها ومنظومات الصواريخ الحديثة التي منحه التحالف وباع معها الجوف وحجة ونهم والبيضاء وثلثي مأرب للحوثيين وبثمن بخس وبخيانة ابرم اتفاقاتها مع اصهاره وبني عمه في صفوف الحوثي في وضح النهار وتحت يافطة انسحابات تكتيكية.

اي نذالة واي وقاحة بلغت فيكم يا صبيان الجحش المنفوخ بالعمالة والخيانة والفساد "المقدشي" وكيف سولت لكم انفسكم البصق في وجوه الشهب المحلقة في سماء المنطقة العسكرية الرابعة وأنتم غارقون في وحل الخيانة والمؤامرات في اخر 20 كيلو متر مربع في صحاري مأرب.

كيف تجرأتم أن تسيئوا لتاريخ قائد ذرات الرمل العالقة في جراب حذائه العسكري تتجاوزكم عددا وموقفا وصلابة, بالله قولوا لي اي وجوه واي ضمائر تمتلكوها حين تظهرون في وسائل التواصل الاجتماعي تهرطقون بكل حقارة تخونون قائد الانتصارات وأسد الميدان اللواء فضل حسن وأنتم مجرد كائنات طفيلية تكاثرت بفعل التزاوج الاخونجي الحوثي في تباب نهم والمصاريه ونقيل بن غيلان على مدى خمس سنوات.
من أنتم حتى تتطاولون على رجال الحرب وتتهمونهم بالخيانة?! انسيتم أن بيوتكم وغرف نومكم في صنعاء وعمران والمحويت والجوف وذمار وأب وريمة وحجة وصعدة لا زالت تستصرخ ضمائركم الميته لتحريرها ?! انسيتم أنكم سلمتم المنطقة العسكرية السابعة التي وجد في كشوفاتها قوة قوامها 342 الف ضابط وفرد جميعهم فروا وتركوا ترسانة سلاح لا تغيب عنها الشمس ليأخذها إخوانكم وانسابكم الحوثيين.
انسيتم أن قيادتكم الغارقة في العمالة والارتهان لتركيا وقطر ضبطت وهي تنقل سلاح التحالف للحوثي وتزوده بالزاد والعتاد من مأرب والجوف ? انسيتم أن اللجان التابعة للتحالف التي زارتكم في مأرب وجدت أن العدد الحقيقي للقوة الموجودة لا تتجاوز الثلاثة آلاف جندي وفي كشوفات المرتبات المرفوعة لقيادة قوات التحالف تجاوزت نصف مليون عسكري في وزارة الجحش القادم من قاع جهران معقل الحوثيين.
قلتم زورا وبهتانا أن المنطقة العسكرية الرابعة تضم قوة قوامها 250 الف ونحن نقول لكم ومن مصدر في شؤون أفراد المنطقة كذبتم وخسئتم فقوام المنطقة لا يتجاوز ثلث العدد الذي افتريتموه, ناهيك عن أن 60 الف من قوة المنطقة الرابعة هم مسجلين على قوة محور تعز الذي تفرخونه وتستلمون مخصصاته أنتم يا أحقر جماعة على وجه الأرض.

وقبل أن أختم احب ان أذكر صيصان قناتي سهيل ويمن شباب وحمائم جماعة الاخونج المغردة من تركيا وقطر بأن اللواء فضل حسن الذي تقدحون بحقه ليل نهار كلما اشتدت لطمات الحوثي على مؤخراتكم لازال على الأرض يقاتل الحوثي في اب ومريس والحشا والساحل الغربي طماعا في تحرير غرف نومكم, فيما وزيركم يوشك أن يعلن نفاذ البضاعة بعد أن استكمل عملية تسليم الشمال للحوثي وقريبا ستسمعونه وهو يردد الجملة التي اعتاد قولها مذيع نشرة الأحوال الجوية في فضائيتكم اليمنية:
وأخيرا البقع