من هنا وهناك

السبت - 09 يونيو 2018 - الساعة 08:59 م بتوقيت اليمن ،،،

4 مايو / متابعات

وجهت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد السعودية تعميماً لجميع فروع الأوقاف بمناطق المملكة بسحب كتاب للداعية السعودي الدكتور عائض القرني "التفسير الميسر" من جميع المساجد والجوامع ومنع توزيع نسخ جديدة منه.
وأوضحت الوزارة في تعميمها أن التوجيه جاء من وزير الشؤون الإسلامية المشرف العام على مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف لوجود ملاحظات على كتاب (التفسير الميسر)، مشيرة إلى أهمية عدم توزيع الكتاب وسحب الموجود منه في المساجد والجمعيات والمكاتب التعاونية للدعوة والإرشاد وغيرها من المؤسسات التي تشرف عليها الوزارة.
وذكرت صحيفة "عكاظ" المحلية أنه فور وصول التعميم، بدأ فرع الشؤون الإسلامية في منطقة جازان، جنوب غرب المملكة، بسحب الكتاب، إذ وجّه مدير مكتب الأوقاف والمساجد بصامطة أسامة المدخلي خطابات لأئمة المساجد والقائمين عليها بضرورة سحب الكتاب حال وجوده في المساجد ومكاتب الدعوة والإرشاد.
يذكر أن "التفسير الميسر" أصدره الدكتور عائض القرني سنة 2006.
أبرز المعلومات عن كتاب "التفسير الميسر" بحسب صحيفة "الدستور" المصرية:
1- كتاب "التفسير الميسر" للدكتور عائض القرني، صدر في أبريل/نيسان 2006.
2- تواجد هذا الكتاب في مكتبة العبيكان بالسعودية.
3- يقع الكتاب ضمن مجلد كبير يحتوي على 930 صفحة من القطع الكبير.
4- يصف "القرني" في مقدمة الكتاب أنه تفسير يسير قريب يحتوي على المعاني بأسلوب مفهوم.
5- يتسم كتاب "التفسير الميسر" بلغة واضحة، يخلو من الآيات المتشابهة والعمل على بقائها في مواضعها.
6- لم يرد الكتاب من الأحاديث أو الآثار إلا فيما ندر وبشكل مختصر.
7- يركز الكتاب على عرض الأقوال والخلافيات، وتوضيح الراجح والظاهر من في الآيات.
8- لا يحتوي الكتاب على شواهد شعرية، ولم يبحث في المسائل النحوية أو القضايا اللغوية أو وجوه قراءات، أو إسرائيليات ولا نقولات عن العلماء ولا استطرادات.
9- اقتصر الكتاب على التفسير المختصر والواضح.
10- يضم "التفسير الميسر" بعض الحكم والفوائد والأسرار بإيجاز، مع الالتزام بمنهج السلف من أهل العلم والإيمان.