مجتمع

الثلاثاء - 14 يناير 2020 - الساعة 11:30 م بتوقيت اليمن ،،،

4 مايو / متابعات


نعت الهيئة العامة لرعاية اسر الشهداء ومناضلي الثورة اليمنية المناضلة العدنية المعروفة رضيه إحسان الله ، التي وافاها الأجل يوم أمس الاثنين الموافق 13 يناير 2020م ، بعد عمر طويل قضت معظمه في خدمة الوطن وأهله.

وجاء نص بيان النعي :
ان الفقيدة رحمها الله من الرموز الأولى التي عملت على تأسيس القطاع النسائي في بلادنا منذ مطلع اربعينات القرن الماضي للدفاع عن حقوق المرأه اليمنية والعربية بشكل عام وبعد قيام ثورة 23 يوليو عام 1952م التي قادها الخالد جمال عبد الناصر. وكانت الفقيدة من صفوة القطاع النسائي الذي قاد المسيرات والاضطرابات وتوزيع المنشورات ضد الاحتلال البريطاني لجنوب الوطن. متأثرة بحركة القوميين العرب.
وبإعلان ثورة 26 سبتمبر عام 1962م ضد النظام الأمامي الكهنوتي في شمال الوطن قادت الفقيده مع رفيقاتها من الرعيل الأول في قطاع المرأة المسيرات والتبرعات المالية دعما لثورة سبتمبر والدفاع عنها.
واطلعت بدور وطني في مرحلة النضال الوطني ضد الاحتلال البريطاني مع عدد كبيرا من رفيقاتها المناضلات من ابرزهن :
فوزيه محمد جعفر ، ونجوي مكاوي ، ورضيه شمشير وانيسه الصايغ ، وخيرية مقبل ، وسعاد عثمان ، وفتحية باسنيد ، ونفيسة منذوق ، ووديعة عزعزي ، وغيرهن الكثير الكثير من حراير الوطن ، حتى نيل الاستقلال الوطني في 30 نوفمبر 1967م".


كما نعت الهيئة المناضل والشخصية الاجتماعية /سلمان جابر البكري ، الذي انتقل هو الآخر الى جوار ربه، على إثر مرض عضال ألم به ، وبوفاته فقد الوطن ابنا بارا شارك في تحريره من الاحتلال البريطاني منذ انطلاقة شرارة الثورة المسلحه من على قمم جبال ردفان في 14 أكتوبر عام 1963م وحتى تحقيق الاستقلال الوطني في 30 نوفمبر 1967م ، ومشاركته في بناء الدولة الوطنية والدفاع عنها ، وفي إصلاح ذات البين في ردفان.

تغمد الله فقيدي الوطن برحمته ورضوانه.. وانا لله وانا اليه راجعون.

أحمد قاسم عبدالله//
قيادة الهيئة العامة لرعاية اسر الشهداء ومناضلي الثورة اليمنية