كتابات وآراء


الخميس - 12 ديسمبر 2019 - الساعة 01:02 م

كُتب بواسطة : عبدالكريم النعوي - ارشيف الكاتب


في الوقت الذي يخوض فيه المجلس الانتقالي الجنوبي بمختلف هيئاته واطره حروبا مسلحه وسياسيه واعلاميه وغيرها داخليه وخارجيه ضد اعداء الجنوب المعروفين، اولئك الاعداء الحاقدين على الجنوب وطنا وانسانا ويعملون بكل السبل ويستخدمون كافة انواع واصناف واحجام الاسلحه الناريه الحيه والدينيه والسياسيه والاعلاميه وغيرها من الاسلحه للقضاء نهائيا على شعبنا الجنوبي واحتلال ارضه والسعي لافشال مشروعه الهادف استعادة دولته الجنوبيه

تتاهب القياده المحليه للمجلس الانتقالي الجنوبي محافظة الضالع بعد استيفاء تحضيراتها التنظيميه اللازمه لعقد دورتها الاعتياديه الكامله لتتوج بها نشاط عام باكمله ولتقف من خلال هذه الدوره امام حصيلة نشاط عام كامل نفذته بنجاح رغم ظروف الحرب المسلحه التي تتعرض لها بلدتنا الضالع منذ مايقارب العام دون توقف، ويقف انتقالي محافظة الضالع في مقدمتها ويتحمل معظم اعبائها

وبالرغم مما اوجدتها هذه الحرب من اوضاع غير طبيعيه وغير مستقره او امنه واحدثة مشاكل وعراقيل وارباكات كبيره وكثيره في كافة جوانب الحياه الا ان انتقالي محافظة الضالع بحنكة قيادته ممثله بالقائد السياسي والعسكري والجماهيري العميد عبدالله مهدي سعيد وتفاعل كافة اعضاء انتقالي الضالع وتنفيذهم مهامهم في اوقاتها المحدده وكذا تجاوب جماهيرالضالع المناضله الاصيله، استطاعت القياده المحليه ان تنجز مهامها المحدده في خطتها السنويه كاملة وبنجاح مشرف، كما نفذة القياده المحليه اعمالا اخرى خارج ماهو مخطط لها وعالجة قضايا مختلفه لا تقل عددا واهمية من اعمالها المخططه

ان الدوره الاعتياديه الكامله للقياده المحليه التي تقرر انعقادها خلال الايام القريبه القادمه سيتم تكريسها للوقوف امام نشاط عام كامل في جميع الجوانب وتقييمه ايجابا وسلبا للاستفاده من الا يحاب وتطويره وتجنب السلب وعدم تكراره مستقبلا حيث سيتعامل اعضاء القياده المحليه بمسئوليه وحرص بما يخدم القضيه الجنوبيه قولا وفعلا بعيدا عن الفوضويه والهمجيه والمزاجيه الذاتيه باعتبار اعضاء القياده المحليه يمثلون صفوت الضالع ونواتها وقدوتها وواجهتها مما يحتم عليها ان تعكس صوره مشرفه تليق بمكانت واهمية وتميز مناضلي وجماهير الضالع التي نقشت تاريخا ثوريا مضيئا ومشرفا في كل اجزاء الوطن الجنوبي العربي

ختاما نؤكد للجميع ان دورة القياده المحليه للمجلس الانتقالي الجنوبي محافظة الضالع ستكون رافدا قويا وهاما للنجاحات الانتقاليه المحققه على المستويين الداخلي والخارجي وخاصة منها تلك النجاحات الخارجيه العظيميه التي جناها مؤخرا الاخ الرئيس عيدروس الزبيدي واعضاء هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي المرافقين له في محاثات اتفاقية الرياض

كما تشكل دورة انتقالي محافظة الضالع القادمة محطة انطلاق هامه جدا في مسار عمل ونشاط المجلس الانتقالي الجنوبي محافظة الضالع للعام القادم 2020م و لتحقيق اهم وافضل النجاحات والانجازات الملبيه لامال وطموحات وتطلعات الضالع خاصة والجنوب عامة باذن الله تعالى .


مدير الاداره الاعلاميه
للمجلس الانتقالي الجنوبي
محافظة الضالع