كتابات وآراء


السبت - 17 أغسطس 2019 - الساعة 12:43 ص

كُتب بواسطة : عبدالقادر القاضي - ارشيف الكاتب


من تخونوه اليوم يا أوغاد الإصلاح هو الرئيس نفسه الذي امتدحتموه واطلقتم عليه الكنى والالقاب طوال سنوات ،، ولم تكونوا يومآ واحدا معه لأجل الوطن بل كنتم معه لأجل حزبكم وتنظيمكم وتعييناتكم وكنتم تلوكون الثوم بفمه لتحاربوا به خصومكم ... وكم كنا نحذر من توغلكم وايغالكم بتلك السياسة الإستئثارية التي مارسها حزبكم ..



الرئيس هادي لم يخنكم ،، يا بئر الخيانة ومنبعها ..



من خان الرئيس وخان التحالف وتاجروا بالاغاثات واستثمروا الأموال في فتح المحافظ في البورصات ،، واشتروا الشقق والفلل ومزارع الخيول ،، كل هذا العفن مارسته قياداتكم انتم وارتضت به .. وكنتم تصفقون.



الرئيس هادي لم يخنكم ،،



بل من خانكم من ظل يتلكىء ويكذب خمس سنوات في نهم ومأرب وظل يشتري الوقت للحوثيين ليزيدوا من تموضعهم ،، من خانكم هو من اشترى لهم كل ذلك الوقت ليقوى هو ... وتضعف الشرعية.



لم يخنكم هادي يا حزب الخون ،، بل خانوكم من فتحوا المطاعم والفنادق والكافيات وصرفوا أموال الشعب والتحالف في الملاهي والكباريهات وباعوا واشتروا وقبضوا الثمن ...



لا والله لم يخنكم هادي ..



بل خانوكم من بيديهم مقاليد الحرب في الشمال ،، ومن قالوا انهم يستطيعون كسب ولاء قبائل صنعاء ،، ولم يحركوا ساكنا وتقاعسوا وجبنوا وتعذروا وكذبوا وسرقوا ونهبوا ،،



فالرئيس لا يبيع قواطر النفط في مأرب للحوثيين صباح كل اربعاء في المزاد خلف المحطة ..



وهادي لم يبيع أسلحة التحالف وقبض ثمنها لنراها في شاشات التلفزيون تباع جهارا نهارا في اسواق صنعاء ..



هادي لم يخنكم .. والتحالف لم يخنكم ..والشعب في الشمال لم يخنكم ..

انتم من خنتوه وبعتوه ...



الرئيس لم يأتي بكشوفات جيشآ 70 % منها إعداد وهمية وباعتراف صريح من وزير دفاعكم ورئيس اركانكم .. وليس الرئيس ..



أنتم خنتم انفسكم وخنتم اخواننا من ابناء الشعب في الشمال ،، كذبتم ،، وفرقتم بين الناس،، منذ أن أعرفكم وانتم تقتاتون على الخيانات والتحالفات .



خنتم ثورة شباب الشمال في 11 فبراير وركبتم على ظهرها،، لتستكملوا مسيرة الخيانة ..

فخنتم تعز .. ومن بعدها خنتم حجور ،، ومن قبلها خنتم دماج ،، حتى اهاليكم طردوكم من وسط عمران وارحب ..



واليوم بعد عبثكم وفسادكم واستئثاركم بمؤسسة الرئاسة وكأنها مكتب لمرشدكم خمس سنوات كاملة كنتم انتم المسيرين لغالبية امورها وقراراتها بيأيدكم وظللتم تلوكون الثوم بفم الرئيس واليوم أصبح هادي في مقالاتكم وفيديو هاتكم بكل بساطة خائن .. !!



خنتم شعبكم ،، وخنتم حربكم ،، وخنتم ثورة شبابكم وصنعتم فوق جدار خلاف الجنوب مع الشمال جبال من الضغائن بين شعب كان في يوم من الأيام يحب بعضه بعضا ،،



فأبيتم إلا أن تصبوا الزيت على النار بأعلامكم ونشر فتنكم وتحريضاتكم تارة باسم الوطنية وتارة باسم الدين .. وانتم ابعد ما تكونوا عن الوطنية وتعاليم الدين .



أنتم خونة بالفطرة لكل من اتى ليساعدكم ومازالت مقبرة جنود الجيش المصري في صنعاء شاهدة على افعال اسلافكم وهو لم يأتي إلا ليساعدكم لتتحرروا من الإمامة ..



و اليوم تتحدثون عن الخيانات وكأنكم إشراف مكة ،، مع انكم انتم منبعها وانتم بيرها وانتم حاضنتها .. ومازالتم إلى الآن تزرعون الاحقاد بين بسطاء الشمال واخوانهم في الجنوب بحجة أن الجنوب متمرد.. منقلب ..



الااا شاهت الوجوه يا انجاس الخلق واتعسها .. الجنوب جاءكم في عام 90 م دولة وبعد اربع سنوات خنتم انتم وعفشاكم أمانة هذا الشعب وحولتموه من دولة كانت ندا ثم شريكا لكم



ليصبحوا فجاءة ارضآ وشعبا ومقدرات ليسوا إلا جزء من وريثة اجدادكم ولغيتم كل شيء كان في هذا الجنوب العظيم واقحمتم كل شعب الشمال في خصوماتكم سواء مع إخوانهم ومن يشبهونهم في بساطتهم في الجنوب او مع دول شقيقة كانت تدعمكم وتساندكم وبذلت الأموال والأنفس معكم .. فماذا حصل ...!!



ما حصل هو أنكم خنتم كل شيء ،، واردتم بانانيتكم الاستئثار بكل شيء .. وكأن الله لم يخلق غيركم .. وماذا كانت النتيجة...



النتيجة أنكم اليوم تخسرون كل شيء كل شيء.. حتى منظومة حزبكم أصبحت آيلة للسقوط فدعوا عنكم كثرة الكلام .. وإن كان الرئيس هادي لم يعد يهمكم .. فردوا إلينا هادينا وخذوا انتم احمركم وارونا خططكم وفتوحاتكم ومعارككم في الشمال من بعده كيف ستكون .



الرئيس هادي لم يقصر معكم ،، والتحالف لم يقصر معكم والكل ساندكم وايدكم ،، لكن انانيتكم واستعلائكم على بقية التيارات السياسية هي من جعلتكم اليوم في اسوء واتعس مواقفكم .



أما الجنوب فاغسلوا منه اياديكم كحزب يريد أن يحكم .. فلو تنطبق السماء على الأرض هذا لن يكون لكم .. الجنوب اليوم في قبضة شعبة وقيادته القوية ولم يعد في عدن ولحج وابين شبر واحد يتسع لحزبكم .. وبقية الشعب البسيط في الشمال او حتى من لجأوا إلى الجنوب بعوائلهم واهاليهم هم اخوة لنا وبيت كل جنوبي لأي أسرة شمالية تستغيث هو بمثابة وطن .



اليوم هو أول أيام استعادة ندية الجنوب امام نديتكم ،، بعد أن حاولتم طمس الهوية طوال 25 ومن سؤء حظكم ونحس طالعكم أن هذا الاستحقاق الوطني الجنوبي يقودانه جبلين من جبال جنوبية شامخة .. جبل اسم عيدروس

وجبلآ اسمه هاني بن بريك شعب الجنوب كله سيف فولاذ بأيديهم لا ينكسر .



انتم يا حزب الأنانية والدجل والكذب من خنتم الشعب في الشمال . أنتم ونائبكم ووزير دفاعكم وجيش الكشوفات الوهمي وفساد الجيش .



هي حقائق لن تستطيعوا أن تتبرأؤ منها امام شعب الشمال .. فعن اي الخيانات تتحدثون يا اخون خلق الله .