مجتمع

الخميس - 30 يناير 2020 - الساعة 05:38 م بتوقيت اليمن ،،،

4 مايو / أشجان المقطري

نفذت صباح اليوم بالعاصمة عدن، اجتماع اللجنة التوجيهية لصناع القرار، الذي تنفذه منظمة "كير"، ضمن مشروع تطوير وتمكين المراة للارتقاء بالمشاريع الاقتصادية، الممول من مؤسسة "هيلن وميلن".

وجرى خلال الاجتماع الذي ضم رؤساء مؤسسات ومنظمات المجتمع المدني بعدن وممثلي بنوك التمويل للمشاريع الصغيرة والاصغر واستشاريين معتمدين، مناقشة المشكلات والصعوبات التي تواجه بيئة التمويل للمشاريع الصغيرة والاصغر والحلول الكفيلة لمعالجتها ضمن رؤى تخدم جودة ريادة الأعمال الاقتصادية والاسهام في مدى فاعليتها ونجاحها.

وناقش المجتمعون جملة الأسباب الذي تساعد في تطوير مشاريع التمكين الاقتصادي للمرأة والتعرف على اوجه القصور والتشابة لتفادي الاخطاء اضافة الى مايترتب عليه الاوضاع الاقتصادي والأمنية التي تشهدها البلاد من إقامة وتطوير المشاريع الاقتصادية ودراسة جدوئ إستمرار وفاعلية العمل فيها.

وفي ورشة الاجتماع، أوضحت الاستاذة وحدة عبده حمود _ ضابطة ميدانية لمشاريع تمكين المرأة اقتصادياً بمنظمة كير، الأهمية التي تمثلها المشاريع الاقتصادية الصغيرة والاصغر في دعم وتمكين المرأة من الانخراط بسوق العمل، موضحه أن الهدف من "مشروع تمكين المرأة للأرتقاء بالمشاريع الاقتصادية " الارتقاء بريادة الأعمال عند النساء، حيث يعمل المشروع على تدريب وتأهيل عدد من المستفيدات من أجل إقامة مشاريع صغيرة مدرة للدخل تسهم في تحسين ظروفهن الاقتصادية.

وقالت:" قمنا بتدريب /131/ متدربة على دراسة الجدوئ الاقتصادية للمشاريع ، بعدها تم استهداف منهن /50/متدربة لتمويل مشاريعهن حيث تشمل المشاريع الدلالة والكوافير والخياطة والتصوير وإقامة معهد تعليمي ومطاعم، مضيفة بان المشروع بصدد تمويل حالياً /25/متدربة لمشاريع خاصة بهن.

وأشار ت الى أهمية عقد مثل هذه الاجتماعات واللقاءات لتسليط الضوء على المشاكل التي تواجه النساء عند تنفيذ مشاريعهن وعرض تجاربهن وكذا الاستفادة من خبرات وملاحظات صناع القرار في هذا المجال وخلق حلقة تواصل وتشبيك بينهن وبين المعنيين بصناع القرار بالمؤسسات والمنظمات والبنوك المقدمة للقروض.. مؤكدة بضرورة دعم ومساندة المرأة من أجل مساعدتهن لمواجهة الظروف الاجتماعية الصعبة، ومناقشة قضاياها، وتوفير فرص عمل لها بما يضمن مستوى معيشياً أفضل لها.