اخبار وتقارير

الخميس - 16 يناير 2020 - الساعة 07:37 م بتوقيت اليمن ،،،

4 مايو / رائد علي شائف

احتضنت محافظة الضالع صباح اليوم الخميس الموافق 16 يناير 2020م، الاجتماع التأسيسي لنادي القضاة الجنوبي برعاية رئيس مجلس القضاء الأعلى،القاضي الدكتور علي ناصر سالم،بمشاركة نخبة من أعضاء السلطة القضائية من قضاة المحاكم وأعضاء النيابة العامة في المديريات الجنوبية بمحافظة الضالع.

وشهد الاجتماع التأسيسي الذي أقيم في قاعة كلية التربية بمدينة الضالع تحت شعار "بكلمة الحق نعزز الهوية الجنوبية،ونضيء الجنوب فضاءا وطنيا إنسانيا" حضور القاضي ناظم باوزير أمين عام المكتب الفني لنادي القضاة الجنوبي،والقاضي جمال سالم محمد مستشار المكتب الفني للنادي، رئيس هيئة التفتيش القضائي لقطاع النيابة العامة،والقاضي أبوبكر عبدي عضو المكتب الفني لنادي القضاة الجنوبي،والعميد عدلان الحتس مدير عام إدارة الأمن بالمحافظة،والأستاذ عبدالحميد طالب رئيس الإدارة الاجتماعية بالمجلس الانتقالي الجنوبي بالمحافظة،والدكتور خالد عبده الحميدي عميد كلية التربية، وعددا من أعضاء السلطة القضائية وناشطين حقوقيين ومدنيين.

وافتتح الاجتماع بتلاوة آيات من الذكر الحكيم تلاها الطفل محمد رياض أحمد،ثم كلمة اللجنة التحضيرية التي ألقاها القاضي علي الحصيني،رحب فيها بالحاضرين جميعا كلا باسمه وصفته،وأعقبها كلمة السلطة القضائية ألقاها القاضي جلال عبيد المرفدي الذي أوجز ابرز معاناة السلطة القضائية في المحافظة،ومنها البنية التحتية التي دمرتها الحرب وعدم إعادة اعمارها حتى اللحظة،كما تطرق إلى عدم توفر أبسط الامكانيات اللازمة لاعضاء السلطة القضائية من وسائل مواصلات وغيرها، داعيا إلى تظافر جهود السلطة القضائية،والجهود الأمنية والمدنية والمجتمعية،لضمان سير الأداء القضائي على الوجه المطلوب.

كما ألقيت كلمة عن القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي ألقاها الاستاذ عبدالحميد طالب الذي بارك للقضاة خطوتهم هذه، متمنيا يكون نادي القضاة فرع الضالع فعالا للبث في القضايا وأن يكون حضوره حقيقيا ليحافظ على هيبة القضاء،ومطالبا أياهم بالعمل على حل قضايا المواطنين وبالذات القابعين في السجون منذ سنوات عدة دون أي محاكمة.

وأشاد طالب بما يبذله أعضاء السلطة القضائية من جهود طيبة، مشددا في نفس الوقت على تعزيز العمل المشترك والتنسيق التام بين القضاء والنيابة والأمن،وتمنى في ختام كلمته للجميع كل التوفيق والنجاح.


واختتمت الجلسة الافتتاحية التي قدم فقراتها القاضي مروان محمد شايع، بكلمة المكتب الفني لنادي القضاة الجنوبي ألقاها عضو المكتب القاضي ناظم باوزير،شكر في مستهلها كل الجهود المبذولة في التحضير والإعداد لانعقاد هذا المؤتمر،مشيرا إلى أن هذا الانعقاد يأتي في إطار خطة استكمال إنشاء فروع نادي القضاة الجنوبي في مختلف المحافظات الجنوبية حيث سبق تأسيس وإشهار النادي في كلا من حضرموت ولحج.

وأنطلقت بعد ذلك الجلسة الثانية الخاصة بأعمال المؤتمر التأسيسي الذي اقتصر الحضور فيها على أعضاء الجمعية العمومية والمشرفين من المكتب التنفيذي لنادي القضاة الجنوبي، حيث شهدت الجلسة اختيار الهيئة الإدارية لنادي القضاة فرع الضالع عن طريق التزكية مكونة من خمسة قضاة ( 2 من المحاكم و 3 من النيابات)، وتوزيع المهام بينهم حيث أسفرت عن اختيار القاضي محمد قايد المحرابي رئيسا،ومسؤولا للشؤون المالية،والقاضي عبده محمد مقبل،أمينا عاما،والقاضي أحمد علي ناصر،مسؤول شؤون الأعضاء،والقاضي مختار محمد القاسمي،مسؤول شؤون التدريب،والقاضي توفيق عبدالله قاسم المعكر،مسؤولا إعلاميا.

كما جرى انتخاب عدد تسعة قضاة مندوبين (٤ عن المحاكم،و٥ عن النيابات العامة) إلى مؤتمر نادي القضاة الجنوبي الأعلى، وهم:
محسن يحيى طالب،ومروان محمد شائع،وإبراهيم علي مثنى،وعلي ناصر البدوي،وعرفات مرعي،وعبدالقوي محمد سعيد،ومحمود محمد الحاج،وفهد الربيعي،ورياض أحمد مسعد.

الجدير بالإشارة أن نادي القضاة الجنوبي يهدف إلى إذكاء رابطة الاخوة وروح التضامن وتسهيل سبل الاجتماع والتعارف بين جميع أعضاء السلطة القضائية، إلى جانب جمع كلمة الأعضاء والدفاع عن حقوقهم واستقلال السلطة القضائية، والسعي لرفع مستوى الأداء والمساهمة في إعادة الثقة وتقريب العدالة بين المواطنين وكفالة حقوق الإنسان والحريات العامة، ناهيك عن تقديم الرعاية الصحية والاجتماعية لاعضاء السلطة القضائية والمساهمة في نشر الثقافة القانونية والمشاركة في إعداد مشاريع القوانين ذات الصلة بالجانب القضائي،وتكوين العلاقات مع الأندية القضائية المماثلة في الداخل والخارج.