اخبار وتقارير

الجمعة - 13 سبتمبر 2019 - الساعة 10:33 ص بتوقيت اليمن ،،،

4مايو/ خاص

قال الاكاديمي والمحلل السياسي الجنوبي الدكتور حسين لقور بن عيدان ان عفاش جعل من الجنوب ميدانا لتذاكيه على العالم فأوكل إلى أمنه السياسي و لاحقا القومي مهمة تنظيم وإدارة عناصر القاعدة كي يدعي محاربة القاعدة في الجنوب ليوصم الجنوب و شعبه بالإرهاب.

وتابع قائلا في تغريدة له على تويتر:هذه اللعبة لا شك أن عفاش اتقنها ساهمت إلى حد كبير في إطالة حكمه إلا أنها اخيرا سقطت.

واستطرد بالقول اليوم خلفاء عفاش لم يكتفوا بإدارة عناصر الإرهاب في الخفاء بل أصبحوا شركاء رسميين مع القاعدة و داعش.

واشار بن عيدان الى انه تم تعيين مقاتلي القاعدة في قيادة وحدات عسكرية تابعة للشرعية وأصبحت قواعدهم في مأرب والبيضاء تلقى كل الدعم و اخيرا أرادوا تحويل عدن إلى موصل جديدة ليتم تدميرها باسم محاربة داعش.