كتابات وآراء


الثلاثاء - 18 فبراير 2020 - الساعة 03:51 م

كُتب بواسطة : يوسف الحزيبي - ارشيف الكاتب


الأن فقط وبهذه المرحلة ستظهر المعادن الحقيقية وسيسقط كل من يدعي الوطنية والنضال...؛

لدينا خيرة الابطال ممن استشهدوا لإجل وطننا في القبور وآخرين اسراء في السجون ...نحن نجعل من هؤلاء نبض يضخ لنا الأمل و العزيمة والإصرار ومنهم نستمد في إيماننا بقضيتنا الجنوبية من بعد الله...!

فـ.الباب مفتوح لكل من اراد التسلق والقفز لمركب هذه المرحلة المفصلية التي تتطلب الإتحاد والتماسك والقوة، وترك الخلاف عن المشاريع الضيقة والمصالح الشخصية وجعل القضية الكبرى التي هي الوطن فوق كل الإعتبارات... فلتذهب الكلاب لجيفتها..؛

اما نحن جميعاً اليوم خلف مجلسنا المفوض بإذن الله مستمرون وفي خندق واحد ولا عزاء لمن تمسكوا بمصالحهم الشخصية وتركوا الهدف النبيل الذي استشهد من اجله آلااف الشهداء.

ؤ