كتابات وآراء


السبت - 15 فبراير 2020 - الساعة 09:08 م

كُتب بواسطة : يوسف الحزيبي - ارشيف الكاتب


• انني اسأل ضمائركم وانسانيتكم:
هل ترضون بما تفعله وتجري به حالياً بما تسمى الشرعية اليمنية ضد شعب الجنوب ومحاربة إرادته وخلق الأزمات فيه والإرهاب...؛ والاستعانة بهم والتسهيل لمليشياتهم بالدخول الى الجنوب لإجل قتل اخوانكم وسفك دمائهم بكل الطرق والوسائل التي يستخدمونها؟ هل حصل مثل هذا العار في التاريخ؟
هل يستطيع انسان يمتلك ذرة واحدة من الرجولة او الانسانية ان يستمر دقيقة واحدة في خدمة وتقبل تلاعبات هذه الفئة الضالة في هرم الشرعية...!!

لقد صبر الشعب الجنوبي وتحمل اكثر من ٣٠ عاماً الإحتلال العفاشي تحت مظلة الوحدة المشؤومة.. ! وهاهو اليوم لازال يتحمل تلاعبات أضحوكة بما تسمى الشرعية اليمنية من ترهات ومهازل وخزعبلات وإستفزاز وعنجهية وكذب وتضليل وتزييف وخيانة وطمع وفساد سلاطينها وقوادينها والذين هم وشرعيتهم من جعلوا شعبنا اليوم يتحول الى مضحكة ومسخرة كل العالم..؛

وإنكم انتم جميعاً يا ابناء الجنوب خير من يعلم ما آل اليه حال شعبنا ... الشعب المغلوب على امره.. الصابر من قهر وفقر وجهل ومرض رغم ما تزخر به بلدنا من امكانيات وخيرات وثروات إلا أن اطماع قوادون الوحدة والإخوان تسلطوا عليها..!

وهاهي اليوم شرعية الإخوان اليمنية تتورع عن تسليط الضوء الاخضر للإرهاب ومليشياتهم من الرعاع والمتخلفين الحوثيين ودواعشهم... لكي يسفكوا دماء ابنائنا بالجملة ويحاربوا بكل قوتهم الإرادة الجنوبية للنيل منها...!

- لقد تحركت عجلة التاريخ ولن يوقفها احد، فقد انتهى عصر القوادون والخونة والعملاء والمفسدين وانكشفت اقنعتهم....ولم يعد لهم من مكانة لدى شعبنا وفي ارضنا او قبول من احد..."

لهذا انني اناشد فيكم الرجولة والشرف يا ابناء الجنوب ان تتفكروا في انفسكم وان تناحزوا فوراً الى الحق الابلج المشرق...؛ وان تسارعوا بالإصطفاف فيما بينكم وخلف مجلسكم(الانتقالي الجنوبي حامل مشروعكم وحامي وطنكم) وتوحيد رؤيتكم ولم شملكم من اجل ان تساهموا في تقصير امد المعاناة الذي يعانيه شعبنا اليوم... ومن اجل ان تساهموا في تقريب انبلاج الفجر الذي لاحت تباشيره في الأفق...!!

فإن بعد كل هذه التضحيات التي ضحى بها شعبنا اليوم وجب عليكم ان تسجلوا لأنفسكم موقف مشرف ورجولي قبل فوات الاوان واعلنوا اليوم للعالم افراد وجماعات أن لاصوت يعلوا فوق صوت الحق ..اعلنوا للعالم اجمع ان الجنوب أولاً واخيراً ولن تسمحوا بالقبول في غيره...! اعلنوا للعالم اجمع تبرئتكم من هذه الشرعية الفانية الواهمة التي اضاعت بلادنا عامة... وانحيازكم الى وطنكم وشعبكم، ولن تندموا ابداً بل ستنالون الفخر في عُلا هذا الوطن وتنالون حقكم في تقرير المصير وإستعادة الدولة كاملة السيادة..

عاش الجنوب حراً ابياً ، والمجد والخلود لشهدائنا الابرار والشفاء لجرحانا الاحرار..