كتابات وآراء


الأربعاء - 04 ديسمبر 2019 - الساعة 05:53 م

كُتب بواسطة : د. عمر عبد اللاه باعباد - ارشيف الكاتب


صدور قرار من قعر المكتب الرئاسي عنهم الرجل الصديد الرزين سيدي الرئيس عيدروس قاسم الزبيدي
تعيين الاستاذ الشاب عمرو علي سالم البيض عضوا في هيئة الرئاسة.
اقول وبكل صراحة نحن في بناء المجلس الانتقالي بعد شرعنته و اعتراف دول عالمية وعربية وإقليمية
قرار صائب اتخذه الزبيدي بميزان المستوي لكل الكفة التي قد تكون سابقا عائقا في تأخير قضيتنا والتي هي الآن قضية ملموسة وتحقيق استقلال الوطن قاب قوسين
لابد أن يحتل التكنوقراطيبن ذوي الخبرات السابقة والمعطية وغير فاسدة
عمرو البيض هنا اتناول ليس لأنه ابن ذاك المناضل والأمين العام للحزب سابقا ورئيس الجنوب قبل حرب ٩٤ م ببضع ايام .
بل شاب خلوق ذوي شهادات عالية
حينما كان الحراك كان هو الجهة المقابلة التي يتحدث معها بجانب والده.
ومقابلات قادة الثورة الجنوبية في المانيا و هولندا و سويسرا طوال ثورة نضال والده.
يستقبل الضيوف السياسيون يتحدث معهم ويناقش قضية الجنوب
له علاقات مع منظمات دولية خلقها و مؤسسات ذات طابع حقوق الإنسان .
رجل شاب فاهم بإختلاطة بوالدة و من حوله يقوم بالبروتوكولات السياسية ذات الطابع الدولي .

أبارك بمثل هذه الخطوة من سيدي الرئيس عيدروس قاسم الزبيدي بتعيين عمرو علي سالم البيض
خطوة استقطاب الكفاءات العلمية الوطنية العملية السياسية.
استقطاب والبدء في نحو تطبيق قرارات وبنود اتفاق الرياض وتأسيس امور تسيير دولة الجنوب العربي الخليجية الفيدرالية
بهذه الكفاءات المحنكة الوطنية ...
لماذا بدأت أبواق بعض الاخوان في مواجهه هذا القرار بأنه غير صائب
اين الخطأ؟؟
ومن استغل بأنه ابن الرئيس وتكريم للاخ المناضل علي سالم البيض
هذه رؤية خاطئة
الكل والكفاءات سوف تشارك في بناء الوطن لأن الفترة عصيبة وتحتاج إلى امثال الرجال ذوي الكفاءات الوطنية العملية السياسية.
هذه مرحلة ليست نزهة بل ستأخذ من وقت الإنسان أكثر من أن يرتاح ..
وهذه ومثلها ستكون ثقة كبيرة للوطن ورافد من روافد الجنوب..
أما ما قام به الرجل الذي بايعناه مبايعة وهي محل ثقة كبيرة ليس علينا أن نكون متذبذبين في قراراته ..
رجل سيدي الرئيس عيدروس قاسم الزبيدي لا غبار له
والصفات الكل يعرفها وفد تحدثنا عنها كثير وكثير وبدون مجاملة ..
صائب القرار
واتخاذ والسير في التصحيح و التعينات التكنوقراطية يجب أن تستمر لاجل الوطن.
لنا تضحيات في كل بيت جنوبي شهداء وجرحى هم منتظرين مننا الوفاء
اقولها بالفم المليان
بيتنا ال باعباد كثير من الشهداء والجرحى كانوا في عدن أو الضالع أو يافع أو حضرموت
وكل بيت جنوبي بالمثل
التسامح والتصالح بيننا هو الهدف وبناء الوطن والدولة الفيدرالية وفاء لهؤلاء الشهداء..
قرار رقم ٣٥ صائب ..
تحياتي