كتابات وآراء


الخميس - 10 أكتوبر 2019 - الساعة 06:06 م

كُتب بواسطة : احمد سعيد كرامه - ارشيف الكاتب


الجنوب يمر بمنعطف خطير ونحن نعول عليكم كثيرا للخروج بسلام من هذا المنعطف ، الانبطاح التام يصعب بعده الوقوف ، أما الجلوس يسهل الوقوف بعده وبسرعة .

إنها السياسة لا صديق دائم ولا عدواة دائمة ، بل مصالح مشتركة تحدد نوع العلاقة ومتانتها ، للشرعية حساباتها وكذلك السعودية والأقليم والعالم ، وأصبح من السهولة واليسر التضحية بالحلقة الأضعف والاغبى .

مالم يأخذ من عدن والجنوب بالقوة يجب أللا يعطى بالمكر والخديعة ، نحن مع عودة الشرعية كما عادت بعد تحرير عدن وحميناها ونصبناها قبل مشاريع الإخوان الشيطانية كالحرس الرئاسي والوية الصبيحي وزكي الحاج وغيرهم .

لا عودة للميسري والجبواني وغيرهم من القادة العسكريين والمدنيين الذين شاركوا بأحداث أغسطس المشؤوم ، كتيبة واحدة لحماية قصر معاشيق ومقرها بداخله فقط ، أي وزير أو مسؤول يعادي الجنوب وشعبه ويحيك المؤامرات والدسائس من داخل عدن يرحل عن عدن فورا .

زراعة وإستجلاب موظفين عاديين بالمرافق الايرادية تحديدا في عدن ، من مناطق سيطرة الحوثي وغيرها من المناطق البعيدة خطأ فادح وجسيم ، هناك كوادر بشرية جنوبية كبيرة مؤهلة ولديها خبرة تم إقصائها في الماضي ، بحاجة لرد إعتبارها والاستفادة منها ، أما الحلقة الضيقة والمقربة من كبار مسؤولي معاشيق فلهم حرية إختيارهم من غير أصحاب الميول الحوثية أو الإخوانية المعروفة .

لا مكان لأي مسؤول إخواني في عدن وباقي أراضي الجنوب هذه هي مطالبنا المشروعة ، وهكذا هي رؤيتهم ومشروعهم في تعز ومارب وجيش التباب الوطني .