كتابات وآراء


الإثنين - 26 سبتمبر 2022 - الساعة 09:37 م

كُتب بواسطة : ياسر اليافعي - ارشيف الكاتب





ان لم تقترن الحرب على الإرهاب بحرب موازية ضد الفساد والفاسدين في المحافظات الجنوبية، لن تكون لهذه الانتصارات أي اثر على واقع الناس وبالتالي ستبقى هذه الانتصارات منقوصة .

الفساد هو الوجه الآخر للإرهاب بل احد أركانه الأساسية . خضنا تجربة بعد الانتصار على الحوثي ولم يلتفت الناس لموضوع الفساد وعندها تعمق الفساد وتوسع وهو ما انعكس على واقع الناس سلباً وانتقص من الانتصارات التي تحققت .

وأتمنى ان لا يتكرر الموضوع مرة أخرى وتظهر موجه جديدة من الفساد بعد الحرب على الإرهاب .

تقع مسؤولية كبيرة على الناشطين والإعلاميين والمخلصين وحتى المواطن لكشف الفساد وفضحه كلاً بما يملكه من وثائق ولا تستهينوا بمواقع التواصل الاجتماعي فهي على الأقل توثق فساد هؤلاء اللصوص والإرهابيين.

وبالمختصر لا يمكن ان تنهض البلد ولا يمكن ان تحدث تنمية ولا استقرار اقتصادي والفساد هو الذي يتسيد المشهد والفاسدين هم من يتولى إدارة المؤسسات والمرافق والأجهزة المدنية والأمنية .