كتابات وآراء


الأربعاء - 29 يوليه 2020 - الساعة 09:37 م

كُتب بواسطة : عادل العبيدي - ارشيف الكاتب


بعد تصريح المتحدث الرسمي للانتقالي الجنوبي عن تخلي الانتقالي عن قرار الإدارة الذاتية للمحافظات الجنوبية ، جم إعلام الإخوان سيوظف للتشكيك بقيادة المجلس الانتقالي الجنوبي وسير نضاله نحو استعادة الدولة الجنوبية أمام الشعب الجنوبي ، ليس لإنها الحقيقة، لا، ولكن لكي يغطون عن الإيجابيات التي استطاع وفد الانتقالي تحقيقها بالوصول إلى اتفاق عن تشكيل حكومة مناصفة بين الشمال والجنوب التي ستكون في طياتها تحقيق خطوات نضالية جنوبية كثيرة.

لهذا نجزم إن قوى الشمال لن تجعل تشكيل حكومة المناصفة تمر بسلام وستحاول مجددا تعطيل الاتفاق لإن مهمة هذه القوى ليست الجدية في الوصل إلى حكومة حقيقية تنعش الأوضاع الإنسانية والخدماتية في المحافظات الجنوبية وكذلك الاستفادة منها في تجميع القوات العسكرية لمحاربة الحوثي ، وإنما تكمن مهمتها وخاصة في الظرف الحالي هي كيف تحاول تجعل الشعب الجنوبي يشكك بالمجلس الانتقالي فقط ، لذلك فأن هذه القوى المعادية للجنوب ستستغل اللعب على ورقة إعلان الانتقالي تخليه عن قرار الإدارة الذاتية .

وللاستمرار في اللعب على هذه الورقة سيكون استمرارها في تعطيل ماتم الاتفاق عليه .
على أبناء الجنوب أن يثقوا بقيادتهم الانتقالية أنه وفي حال عدم الوفاء والالتزام بما تم الاتفاق عليه من قبل الطرف الشمالي أنه ستكون هناك قرارات جنوبية انتقالية بالمرصاد ، وفي جوف هذه القرارات ذاتيا سيطبق تنفيذ الإدارة الذاتية الجنوبية .