اخبار وتقارير

الأحد - 12 أغسطس 2018 - الساعة 08:25 م بتوقيت اليمن ،،،

أصدرت القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي في محافظة حضرموت، بيان تأييد لما حمله حديث رئيس هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي القائد عيدروس قاسم الزُبيدي، على قناة أبوظبي، من رسائل ودلالات.

وقال بيان القيادة المحلية للانتقالي الجنوبي في حضرموت تلقى "4 مايو" نسخة منه: تابعت القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت باهتمام بالغ حديث القائد الزُبيدي، على قناة أبوظبي الفضائية، ومن ثم ردود الفعل الجماهيرية تجاهه.

وأعلنت قيادة الانتقالي بحضرموت، عن تأييدها الكامل لحديث القائد الزُييدي، الذي وضع النقاط على الحروف، وتضمن عدة رسائل، حيث كشف بتلقائية واعية هواجس الجنوبيين وأوجاعهم جرّاء المؤامرات التي تستهدف أمنهم واستقرارهم ولقمة عيشهم، وضرب تطلعاتهم في استعادة دولتهم.

وتطرق البيان، إلى أن القائد الزُبيدي، أكد على فشل هذه المؤامرات في زعزعة ثقة الشعب في تحقيق أهدافه، وجدارته في بناء دولته الآمنة المستقرة، التي ستكون شريكة لأشقائها الخليجيين والعرب والمجتمع الدولي في مكافحة الإرهاب والأطماع الإيرانية.

كما أكد بيان انتقالي حضرموت، صوابية القائد الزُبيدي، في تحميل حكومة "بن دغر"، مسؤولية الأزمة الاقتصادية وانهيار العملة وتردي الخدمات، وكذا إشارته إلى أن الأوضاع لن تتحسن مهما ضخ الأشقاء من أموال، ومهما قدموا من مساعدات، وهو ما يقتضي ضرورة تغييرها.

ونوهت القيادة المحلية للانتقالي في حضرموت، بتذكير الزُبيدي، للأشقاء في التحالف العربي على عدم إعطاء الأولوية لمصالحهم، والعمل على تحقيق مصالح كل الأطراف بما فيها مصلحة الشعب الجنوبي، الشريك الأساسي في محاربة ميليشيات الحوثي الإيرانية.

كما أيدت وباركت، الدعوة التي وجهها القائد الزُبيدي، للرئيس عبدربه منصور هادي، بالعمل معاً، تكريسا لنهج التصالح والتسامح بين مكونات الشعب الجنوبي ومن أجل ترتيب البيت الداخلي ومعالجة الأوضاع العامة وتوفير الخدمات للمواطنين، ومن أجل دحر الميليشيات الإيرانية وهزيمة مشروعها الطائفي المهدد لاستقرار المنطقة والأمة جمعاء.