اخبار وتقارير

السبت - 14 يوليه 2018 - الساعة 09:59 ص بتوقيت اليمن ،،،

4 مايو/ متابعات

بعد أن فشلت في ترويض الجامعات والعاملين فيها لخدمة المشروع الطائفي وجهت ميليشيا الحوثي الإيرانية مشرفيها الأمنيين للسيطرة على الجامعات اليمنية في مناطق سيطرتها وإفساد العملية التعليمية وبما يمكنها من التحكم بهذه المؤسسات التعليمية ويمدها بالمزيد من المقاتلين بعد ان خسرت اكثر من 30 ألفاً في حربها العبثية على الشعب اليمني.

ووفق ما ذكرته مصادر تعليمية لـ«البيان» فإن الميليشيا وبعد أن فشلت في تجنيد طلاب من جامعة صنعاء وإرسالهم إلى جبهات القتال واستمرار ممانعة اساتذة الجامعة بالتعاون مع العناصر الأمنية للميليشيا لتجنيد الطلاب او حضهم على الذهاب للقتال اتجهت الى الجامعات في المدن الأخرى واستهدفت تحديداً جامعات ذمار والبيضاء وفروع الكليات الجامعية في عمران وحجة والمحويت.

وطبقاً لما قاله اساتذة وطلاب في جامعة صنعاء وإب طلبوا عدم ذكر أسمائهم خشية الانتقام فإن هذه الميليشيا عمدت الى تخصيص مقاعد دراسية في اهم التخصصات لقياداتها ولأبناء قتلاها كما دفعت بعدد من مواليها لتولي مناصب قيادية في هذه الجامعات غير انها لم تتمكن من حشد طلاب الجامعتين للقتال معها.

تجنيد المئات

وخلافاً لفشلها في صنعاء وإب فإن هذا التوجه مكن الميليشيا من تجنيد المئات من منتسبي جامعة ذمار وإرسالهم الى جبهات القتال في الساحل الغربي ومحافظة تعز، حيث تحولت كليات الجامعة الى مركز لنشر الفكر الطائفي واستقطاب المستجدين وتحريضهم على الذهاب لجبهات القتال.

وكان لافتاً احتفال الجامعة قبل ايّام بتخرج دفعة من منتسبيها وتبين ان نصفهم قد قضوا بالجبهات بعد ان دفعت بهم الميليشيا الإيرانية الى محرّقة الساحل الغربي التي التهمت المئات من عناصر هذه الميليشيا، كما أشار طلاب في الجامعة الى ان لادارة التي عينتها الميليشيا حولت اجزاء من المباني الجامعية الى مركز للإدارة السياسية والعسكرية للميليشيات لتجنيب هذه القيادات هجمات مقاتلات التحالف الداعم للشرعية.

وفِي محافظة البيضاء اختطفت عناصر أمنية تتبع مشرف الميليشيا، مدير مكتب رئيس الجامعة، واقتادته إلى مكان مجهول، بعد يومين من احتجاز رئيس الجامعة مع عدد من الأساتذة.

وقالت مصادر تعليمية إن مسلحين يتبعون القيادي في ميليشيا الحوثي جبر الهجري «أبو فاروق» اختطفت، مدير مكتب رئيس جامعة البيضاء صدام العرشي، وبحوزته وثائق ومقتنيات خاصة بالجامعة ونقلته إلى جهة مجهولة بناء على أوامر من مشرف الحوثيين بالجامعة محمد العزي «أبو طه» وهو القادم من محافظة صعدة. وحسب المصادر فإن اختطاف مدير مكتب رئيس الجامعة جاء بعد ضبط مشرف الميليشيا متلبساً في عملية غش وتحرير محضر بذلك.

صراعات مستمرة

ومع استهداف الميليشيا الجامعات جامعة البيضاء تشهد صراعات مستمرة منذ أكثر من ستة أشهر بين رئيس الجامعة المعين من الميليشيا والقيادي الحوثي الهجري نائب عميد كلية العلوم الإدارية الذي يتولى اخوه قيادة حراسة للواء يحيى الشامي الحاكم العسكري الفعلي للميليشيا في مناطق سيطرتها.

وكانت عناصر ميليشيا الحوثي قد احتجزت، شاكر الزريقي المعين من قبلها رئيسا لجامعة البيضاء مع عدد من أساتذة الجامعة بذريعة أنهم ذهبوا إلى عدن العاصمة المؤقتة للبلاد لاستلام رواتبهم من الحكومة الشرعية كما قامت الميليشيا ذاتها باعتقال عدد من اساتذة جامعة صنعاء عند توجههم الى عدن لاستلام رواتبهم التي صادرتها الميليشيا منذ نحو العامين ولَم تفرج عنهم إلا بعد تحرير تعهدات بعدم الذهاب إلى عدن مرة أخرى.