شئون الانتقالي

الأحد - 09 فبراير 2020 - الساعة 12:47 ص بتوقيت اليمن ،،،

4 مايو / خاص


ترأس الدكتور عبدالناصر الوالي، عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، رئيس القيادة المحلية للمجلس بالعاصمة عدن، اليوم السبت، الاجتماع الدوري للهيئة التنفيذية لانتقالي العاصمة بمقر القيادة في حي ريمي بالمنصورة .

وناقش الاجتماع عددا من المواضيع الهامة المدرجة في جدول أعماله، ومنها الجوانب التنظيمية والإدارية وخطة عمل الإدارات التنفيذية وقيادات المديريات .

كما وقف الاجتماع أمام ظاهرة البسط العشوائي على أراضي وعقارات الدولة والمتنزهات والمتنفسات العامة والمواقع الأثرية والتاريخية والحيوية الهامة.

واستمع المجتمعون إلى تقرير مفصل عن حجم البسط الكارثي والممنهج الذي تتعرض له الأراضي والعقارات التابعة للمنطقة الحرة بالعاصمة عدن.

وإزاء ذلك قررت القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بالعاصمة عدن، إيقاف ومنع أي استحداث أو تصرف في أراضي وعقارات الدولة الواقعة ضمن حرم المنطقة الحرة اعتبارا من اليوم السبت حتى يتم النظر والفصل في كل الاشكاليات و القضايا المتعلقة بتلك المواقع من قبل اللجان المتخصصة بذلك.

وحذّرت قيادة المجلس بعض الجهات التي تحاول استغلال فرص غياب السلطات المحلية والتشريعية والرقابية وتمرير صفقات السمسرة والمتاجرة الغير قانونية بتلك الأراضي بحجة الاستثمارات الواهية والزائفة .

ووقف الاجتماع أيضا أمام إضراب المعلمين، وإذ تؤكد الهيئة التنفيذية لانتقالي العاصمة عدن على حق المعلمين والتربويين المشروع في ممارسة النشاط السلمي للدفاع عن حقوقهم ، إلا أنها ترى ومن أجل المصلحة الوطنية العليا واكراماً لما ضحى من أجله الشهداء وسالت الدماء قرباناً له، وهو الوطن المزدهر المستقر الآمن والخالي من الجهل والفقر والمرض، ان تُشكّل لجنة فنية مختصة لمتابعة ما تم الاتفاق عليه مع رئيس الوزراء وبدعم وتأييد من المجلس الانتقالي الجنوبي بحيث يعلق الإضراب مع إبقاء قيادة النقابة في حالة انعقاد دائم لمتابعة الإنجاز .

وتطرق المجتمعون أيضا إلى بعض الجوانب الخدمية والاساسية المرتبطة مباشرة بحياة المواطنين واتخذ بشأنها الاجراءات اللازمة.