مجتمع

الخميس - 28 نوفمبر 2019 - الساعة 01:18 ص بتوقيت اليمن ،،،

4 مايو / يافع


أقيمت امس الاربعاء في مدرسة المنصورة قسم الرباط مديرية يافع رصدم ابين فعالية خطابية احياء للذكرى السنوية الأولى لاستشهاد القائد/ عبدالله علي سالم اليزيدي.
وفي الفعالية ألقى الاستاذ/ حسين المريسي كلمة اللجنة التحضيرية أوضح من خلالها مناقب الشهيد ودوره النضالي من خلال مشاركته الفاعلة في كل الفعاليات السلمية لأبناء الجنوب ومواقفة البطولية في جبهات القتال ضدجحافل الاحتلال المتخلف.
بعد ذلك القى علي عبدالله علي الابن الأكبر للشهيد، كلمة الأسرة رحب من خلالها بجميع الحاضرين شاكراً لهم مشاركتهم في فعالية الذكرى السنوية لاستشهاد الشهيد الوالد عبدالله علي اليزيدي، مؤكداً السير على درب الشهداء الذي ضحوا بأرواحهم من أجل الحرية والاستقلال.
وجاءت كلمة قيادة الحزام الأمني قطاع يافع القارة وقيادة المجلس الانتقالي الجنوبي مديرية يافع رصد
القاها عنهم عضو المجلس الانتقالي مديرية يافع رصد قائد الحزام الامني قسم الرباط العقيد/ عوض محمد السعدي، حيا من خلالها جميع الحاضرين.
وقال" قبل عام انتقل الشهيد القائد عبدالله علي سالم اليزيدي إلى جوار ربة متأثرا بجراحه جراء إصابته بعدة طلقات أثناء محاربة قوى الشر والإرهاب داعياً الله أن يجعل مثواه الجنة مع الشهداء والصديقين، موضحاً ان الشهيد كان شخصيه اجتماعية بارزة ومؤثرة صاحب رأي ومشورة صائبة ومناضل جسور وقائد شجاع ومقدام ومن الأبطال الذي انجبتهم يافع والجنوب، حيث اتصف طيلة حياته بالكرم والتواضع والسيرة الحسنة وحب الخير للجميع ".

موضحاً أن الشهيد من مؤسسي الحراك الجنوبي وشارك في كل الاحتجاجات والمظاهرات السلمية ضد الظلم والطغيان وسياسة الاقصاء والتهميش لابناء الجنوب ونهب ثرواتهم، وكان ضمن المطاردين والمطلوبين من قبل الامن المركزي المحتل ، وكانت تلك الممارسات لم تثنية عن مواصلة دوره النضالي.
وشارك الشهيد في معركة تحرير جبل العر الشامخ عام 2011م ضمن الابطال الذي اقتحموا معسكر العر وسطروا بطولة سيخلدها التاريخ بأحرف من نور باعتبارها معركة التحرير الاولى.

وفي الغزو الثاني للجنوب عام2015م كان الشهيد البطل عبداللة علي اليزيدي من أوائل المقاتلين الذي لبوا النداء في جبهات عدن حيث قاتل بكل شجاعة واستبسال حتى التحرير وطرد المحتلين.
وأوضحت الكلمة دور الشهيد الفاعل بعد تحرير العاصمة عدن حيث عمل على تدريب الشباب على بعص الاسلحة وفنون القتال في معسكر نجدالسحيل في مسقط رأسه بيافع، وأسس اول فرع للأمن في قسم الرباط وعين قائد اللأمن وقائد سرية الحزام الامني قسم الرباط مديرية يافع رصد، وكان مشارك ضمن قيادات قوات الحزام الامني في اخماد فتنة تلب التي كانت قنبلة موقوتة في خاصرة يافع ٠
وأكد على مواصلة النضال والحفاظ على كل المكاسب الذي تحققه للشعب الجنوبي والذي قدم لأجلها شهداء الجنوب بأرواحهم الطاهرة.
واختتمت الفعالية بإعلان عن ترتيبات لإقامة دوري رياضي باسم الشهيد عبداللة علي اليزيدي.
حضرالفعالية اولاد الشهيد وبعض رفاقه وقيادة وافراد الحزام الامني قطاع يافع القارة واعضاء المجلس الانتقالي م/ ابين عثمان علي العبدلي ومحمدعلي العامري وأعضاء المجلس الانتقالي بمديرية يافع رصد.