من هنا وهناك

الثلاثاء - 05 نوفمبر 2019 - الساعة 09:39 م بتوقيت اليمن ،،،

خيلدرلند / هولندا


تقدم جامعة “رادبود” في مدينة نيميخن التابعة لمقاطعة خيلدرلند الهولندية حلا جديدا لأولئك الذين يعانون من التحديات اليومية للحياة الطلابية وكذلك القلق حول المستقبل، يتمثل في ما يسمى “قبر التطهير”.
ويستخدم المشروع مصطلح “تذكر أنك ستموت” كشعار له، ويقدم لمحة فريدة عما يأتي بعد الموت.
ونقل موقع روسيا اليوم عن جون هاكنغ، معد الفكرة، قوله إن التجربة ستساعد الشباب والشابات على تقدير جمال الحياة وإدراك أن حقيقة انتقالها “نهاية الحياة، الموت” من المحرمات ومن الصعب التحدث عن الموت، خاصة عندما يكون العمر بين 18 و19 و20 عاما.
و”قبر التطهير” عبارة عن فتحة في الأرض ضمن الحديقة خلف الكنيسة الطلابية، وهي مجهزة بسجادة لليوغا ووسادة ضمن الضروريات الأساسية لجعل النفس مرتاحة.
ويمكن حجز تجربة “قبر التطهير” لمدة لا تقل عن 30 دقيقة وحتى 3 ساعات، حيث يقرر الطلاب بأنفسهم كم من الوقت يريدون أن تستمر. ونظرا لأن فريق المشروع يقدم تجربة حقيقية للغاية، وليس نسخة تطبيقات من القرن الحادي والعشرين، فإن الهواتف والكتب محظورة أثناء التجربة.
وتصف أجونا سورجادي، أحد الطلاب الذين خاضوا تجربة “قبر التطهير”، ما شعرت به عندما كانت في الداخل، قائلة “عندما تفكر في الموت، تفكر أيضا في الحياة تلقائيا. ذلك لأنك تدرك أن الحياة ليست بلا نهاية وأننا سنموت جميعا في مرحلة ما. إنها تجعلك تفكر في ما تريد أن تفعله في الحياة، وما هو الأهم”.
وتقدم جامعة “رادبود” أيضا خيار “غرفة البكاء” خلال مواسم الامتحانات.