عرب وعالم

الجمعة - 14 يونيو 2019 - الساعة 11:54 م بتوقيت اليمن ،،،

4 مايو / خاص


وصف الرئيس الأميركي دونالد ترامب إيران بأنها "دولة إرهاب" قائلا إن الولايات المتحدة "فضحت" مسؤولية إيران عن الهجمات التي استهدفت ناقلات نفط في خليج عمان.

وقال ترامب خلال مقابلة مع برنامج "فوكس آند فريندس" التي تبثه شبكة فوكس نيوز الإخبارية، عن الهجمات التي وقعت أمس الخميس "إيران فعلتها" واستشهد بشريط فيديو يظهر ما قال إنه قارب إيراني يزيل "لغما لم ينفجر من إحدى السفن."
ولم يتحدث ترامب عن أي احتمال لردود أميركية جديدة، وقال إن الولايات المتحدة كانت "صارمة للغاية في العقوبات" وأضاف "لقد أبلغوا بلغة قوية للغاية إننا نريد عودتهم لمائدة (التفاوض)".

وحذر ترامب إيران من إغلاق مضيق هرمز الاستراتيجي قائلا إنه- المضيق- إذا ما أغلق فلن يغلق لوقت طويل.

من جانبه قال القائم بأعمال وزير الدفاع الأميركي باتريك شاناهان، الجمعة، إن الإدارة الأميركية تركز على بناء إجماع دولي عقب هجمات على ناقلات نفط بالشرق الأوسط، ألقت واشنطن باللوم فيها على إيران.

وقال شاناهان للصحفيين خارج مقر وزارة الدفاع (البنتاغون): "مانركز عليه أنا والسفير بولتون والوزير بومبيو هو بناء إجماع دولي بشأن هذه المشكلة الدولية"، وذلك في إشارة إلى مستشار الأمن القومي جون بولتون ووزير الخارجية مايك بومبيو.

وأضاف شاناهان أن دور البنتاغون في هذا الجهد، سيشمل تبادل معلومات المخابرات، مثلما فعلت القيادة المركزية بالجيش الأميركي يوم الخميس بنشرها تسجيل فيديو يعرض لقطات لدورية من الجيش الإيراني وهي تزيل لغما لم ينفجر من جانب إحدى الناقلتين.

وأشار شاناهان إلى أن هناك عملية جارية حاليا لتحديد مصدر الألغام المستخدمة في الهجمات التي استهدفت ناقلتي النفط في خليج عمان.

وأدلى شاناهان بتصريحه، وسط ردود أفعال متوالية، إزاء الهجوم، حيث أدان الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، يوم الجمعة، الهجوم على ناقلتي النفط داعيا إلى تحقيق مستقل فيما حصل.

وأكد غوتيريش، في تصريح للصحفيين، أنه لا بد من الوقوف على الحقيقة بعد الهجوم على ناقلتي النفط، وفق ما نقلت رويترز.

من ناحيته، حث أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، إيران على تغيير مسارها، قائلا إن طهران تدفع الجميع نحو مواجهة لن يسلم أي طرف منها إن نشبت.

في غضون ذلك، قال البيت الأبيض، يوم الجمعة، إن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، ورئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، ناقشا الهجمات التي وقعت الخميس على الناقلتين، في اتصال هاتفي، وشكر ترامب آبي على جهوده لتسهيل التواصل مع إيران.

وكان ترامب وصف إيران بدولة الإرهاب، قائلا إن الولايات المتحدة فضحت مسؤولية إيران عن الهجمات التي استهدفت ناقلات نفط في خليج عمان.

وفي وقت سابق، كتب وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في تغريدة على تويتر أن "انتهاز الولايات المتحدة فورا الفرصة لتطلق مزاعم ضد إيران دون دليل مادي أو ظرفي، يكشف بوضوح أنهم انتقلوا إلى الخطة باء: التخريب الدبلوماسي (...) وتمويه الإرهاب الاقتصادي ضد إيران".

بدوره أعلن وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت الجمعة، أن إيران مسؤولة بشكل "شبه مؤكد" عن الهجمات على ناقلتي نفط الخميس في خليج عمان، رغم نفي طهران.

وقال هانت في بيان "إن تقييمنا الخاص قادنا إلى الاستنتاج بأن مسؤولية هذه الهجمات تقع بصورة شبه مؤكدة على إيران. وهذه الهجمات الأخيرة استمرار لنمط سلوك إيراني يقضي بزعزعة الاستقرار وتشكل خطرا كبيرا على المنطقة".

واتهم بيان الخارجية البريطانية الحرس الثوري الإيراني، بالوقوف خلف الهجوم.

وتابع البيان "ليست هناك دولة أو أي طرف آخر يمكن أن يكون مسؤولا عن ذلك في شكل مقنع".

ودعا هانت إيران إلى "وقف جميع أشكال الأنشطة التي تزعزع الاستقرار"، مشيرا إلى أن بريطانيا تعمل مع دول أخرى لمحاولة إيجاد حل دبلوماسي للمواجهة المتصاعدة بين طهران وواشنطن.

وترفض إيران الاتهامات الأميركية بأنها تقف خلف الهجمات في خليج عمان.

وتأتي الحادثة الجديدة، الثانية ضد ناقلات نفط في غضون شهر في المنطقة الاستراتيجية، وسط تصاعد مستمر للتوتر بين طهران وواشنطن التي وجهت أصابع الاتهام لإيران بعد تعرّض 4 سفن بينها 3 ناقلات نفط لعمليات "تخريبية" قبالة دولة الإمارات في 12 مايو الفائت.

ونشر الموقع الإلكتروني للقيادة الوسطى في الجيش الأميركي مقطع فيديو قال أنه يظهر طاقم زورق دورية إيرانية يزيل شيئا من جسم سفينة تتطابق علاماتها مع صور الأرشيف والفيديو الخاصة بناقلة النفط المملوكة لشركة "كوكوكا كوراجوس" اليابانية للملاحة.