اخبار وتقارير

الأحد - 14 أكتوبر 2018 - الساعة 09:57 ص بتوقيت اليمن ،،،

4 مايو / اورنج آباد

نظم اتحاد طلاب الجنوب بالهند أمسية ثقافية بمناسبة الذكرى الـ55 لثورة الرابع عشر من أكتوبر المجيدة مساء أمس السبت.
وشهد الحفل استعراض العديد من الفقرات الفنية والثقافية والخطابات السياسية الثائرة.

وأصدر اتحاد طلاب الجنوب في الهند بيانا بالمناسبة جاء فيه: «يرفع اتحاد طلاب الجنوب في الهند أجمل التهاني والتبريكات إلى جماهير شعب الجنوب العظيم وقيادته السياسية بحلول الذكرى الخامسة والخمسين لثورة 14 أكتوبر المجيدة التي انطلقت في مثل هذا اليوم من قمم جبال ردفان الأبية وفجر شرارتها الأولى الرعيل الأول من مناضلي شعبنا الجنوبي وبدعم ومشاركة شعبية غير مسبوقة لجماهير شعبنا وقواه الحية في عموم الجنوب من المهرة حتى باب المندب الذي خاض نضالا تحرريا استمر أربعة أعوام، وسطر شعبنا الأبي في الجنوب أروع الملاحم البطولية واجترح مآثر كفاحية خالدة عمدت بالدم والتضحيات الجسام وتوجت بنيل الاستقلال الوطني الناجز وغير المنقوص في 30 نوفمبر 1967م.

وفي هذه المناسبة، نتذكر تلك التضحيات الجسام التي قدمها آباؤنا للتخلص من الاستبداد والتحرر من المستعمر البريطاني البغيض، وننظر إلى هذا الفعل الثوري بكل إجلال وإكبار ونقف رافعين الهامات اعتزازاً بهذا الشعب وتاريخه النضالي وافتخاراً بانتمائنا إليه.
يقف طلاب الجنوب في هذه الذكرى مثمنين تلك الإرادة الشعبية والإصرار والعزيمة التي لم تنكسر طيلة سنوات من النضال الثوري الجنوبي رغم مختلف الأساليب التي اتبعها نظام الاحتلال اليمني لمواجهة ثورة الحراك السلمي الجنوبي العظيمة، متبنين خيارات وتطلعات الشعب الجنوبي في الحرية والاستقلال من الاحتلال اليمني والعيش الكريم وفي المقدمة تحقيق هدفه في استعادة دولته دولة النظام والقانون، وأدواتها المتمثلة في مؤسسات الدولة.

وتأتي ذكرى انطلاق ثورة 14 أكتوبر هذا العام بعد أربعة أعوام من تمكن الشعب الجنوبي متمثل بالحراك والمقاومة الجنوبية وقواه الحية وبدعم ومشاركة الأشقاء في دول التحالف العربي وفي مقدمتهم المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة من تحقيق انتصارات كبيرة وهامة على جحافل مليشيات الحوثي وقوات المخلوع علي عبدالله صالح ودحرهم من مدن ومحافظات الجنوب التي كانوا يحتلونها منذُ الحرب العدوانية الظالمة صيف 1994م، والتي عززوها بغزوهم الثاني للجنوب في مارس 2015م.
كما يتقدم اتحاد طلاب الجنوب بالشكر والعرفان لدول التحالف العربي التي كانت عونا ومساعدا لشعب الجنوبي في دحر الاحتلال اليمني من أرض الجنوب الطاهرة وفي مقدمتهم الأشقاء في المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة على ما قدموه ويقدمونه لشعبنا من بذل وتضحية بكل غالِ ونفيس.

يسرنا بأن ندعي جماهير شعبنا الجنوبي العظيم في غمرة احتفالاتنا بهذه المناسبة المجيدة إلى المشاركة الفعالة في استعادة مرافق الدولة تلبية لدعوة المجلس الانتقالي للسيطرة على مؤسسات الدولة وإدارة الموارد الجنوبية وتوحيد الجهود بالحفاظ على الممتلكات الخاصة والعامة والحفاظ على السكينة والأمن العام، وتعبيرًا عن مشاعر الوفاء والعرفان للشهداء الأبرار وتجديدا للعهد على مواصلة مسيرة شعبنا النضالية وحراكه السلمي من أجل تقريب يوم الخلاص الوطني وتحقيق كامل أهدافه الوطنية السامية والنبيلة.

كما لا ننسى أن نترحم على أرواح الشهداء الذين سقطوا في درب التحرر والانعتاق منذ فجر ثورة 14 أكتوبر 63م، وحتى اليوم بما فيهم الشهداء من أشقائنا في المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والسودان ومملكة البحرين، كما نتمنى الشفاء العاجل للجرحى، والحرية للأسرى، والنصر لمن يناضلون في سبيل الحرية والعزة، وبناء دولة النظام والقانون».​